ما هو الكوليسترول، مادة شمعية توجد في الجسم ولها الكثير من الفوائد ومن أبرزها بناء معظم خلايا الجسم والمساعدة على مد الجسم بالطاقة ولكن في حالة زيادة معدل الكوليسترول في الجسم تتحول الفائدة إلى ضرر.

ما هو الكوليسترول

فوائد الكوليسترول

  • الوظيفة الرئيسية للدهون النافعة هو الحفاظ على نفاذية الغشاء الداخل والخارجي لخلايا الجسم.
  • يحافظ على عملية التمثيل الغذائي.
  • تنظيم عملية الأيض اليومي الضروري للحفاظ على نشاط الجسم.
  • الحفاظ على معدل السكر ثابتا في الجسم.
  • يساعد على نمو البكتيريا النافعة التي توجد في الجهاز الهضمي.
  • الكوليسترول والدهون النافعة الغير ضارة تعمل على التئام الجروح بسهولة وحماية الأنسجة من التلف.
  • يمد الجسم بالطاقة والحرارة اللازمة لتدفئة الجسم وخاصة في فصل الشتاء البارد.
  • الكوليسترول النافع يساعد على شد البشرة وتأخر ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة.
  • يعمل على زيادة نشاط الجسم الداخلي لتمكن جميع الأجهزة من أداء وظيفتها الطبيعية.
  • الكوليسترول الغير مشبع عنصر مهم للكبد وخلاياه والدورة الدموية الداخلية.
  • يعمل على تحفيز إنتاج الهرمونات الجنسية لكلا من الرجل والمرأة.
  • مهم لإنتاج العصارة الصفراوية الضرورية للمساعدة على هضم وتكسير جزيئات الطعام.
  • ضروري لإنتاج فيتامين د المطلوب لصحة العظام.
شاهد أيضاً:   تجربتي في نزول الجنين للحوض

أسباب ارتفاع الكوليسترول

في حالة ارتفاع المعدل يسبب الكثير من الضرر على أجهزة الجسم وخاصة القلب، من أبرز أسباب ارتفاع الدهون المشبعة هو تناول اللحوم الغنية بالشحوم والزيوت المهدرجة بشكل كبير ومفرط، هذه الشحوم تترسب على جدران الأوعية الدموية الموجودة في القلب وفي الحالات الشديدة يصاب الإنسان بتصلب الشرايين.

زيادة وزن الجسم من الأسباب الرئيسية التي تعمل على زيادة الدهون الضارة في الجسم وخاصة إذا كان الشخص يعاني من زيادة الوزن مع عدم ممارسة الرياضة أو المشي يوميا، كذلك التدخين من العوامل التي تساهم في ارتفاع الرواسب الدهنية وتصلب شرايين الجسم والتعرض للإصابة بالذبحة الصدرية.

الحمل، الولادة، الرضاعة، من الأسباب الفسيولوجية التي تعمل على ارتفاع معدل الدهون في الجسم بشكل ملحوظ وذلك بسبب الاضطرابات التي تحدث في الهرمونات الأنثوية عادة ما تختفي الدهون تدريجيا بعد انتهاء فترة الحمل حتى الرضاعة.

مرض الغدة الدرقية الكسولة من أحد الأمراض التي تسبب في ارتفاع معدل الدهون في الجسم وذلك بسبب كثرة النوم، الإفراط في تناول الطعام بطريقة لا إرادية، الكسل العام مع صعوبة في أداء الأنشطة اليومية البسيطة، عدم الحركة، كل هذه العوامل تساعد على زيادة معدلات الكوليسترول الضارة.

شاهد أيضاً:   نمو الجنين متاخر اسبوعين .. ماذا يعني

اقرأ أيضا: أعراض ارتفاع الكوليسترول

طرق الوقاية 

بعد أن تم تشخيصك معمليا بارتفاع معدل الكوليسترول في الدم، يصف الطبيب علاج خاص يساعد على إذابة الدهون الضارة والتخلص منها بالتدريج، بعد ذلك هناك الكثير من التعليمات التي يوجهها الطبيب منها الإقلاع عن التدخين، المشروبات الكحولية، الأطعمة الدسمة، الفاست فود الغني بالدهون التي تسبب في تراكم الدهون.

تناول الخضراوات المفيدة للجسم، عدم وضع الملح في الطعام، استبدال السكر الأبيض بعسل النحل إن أمكن، أيضا لابد من توفر صحن من السلطة على سفرة الغذاء يوميا، عدم استعمال السمن النباتي والزبدة في تحمير الوجبات، استبدال زيت الذرة بزيت الزيتون البكر.

ممارسة الرياضة للتخلص من الوزن الزائد وتجنب تعرض القلب للإصابة، في حالة وجود صعوبة في ممارسة الرياضة يمكن للمريض المشي يوميا لمدة نصف ساعة على الأقل مع شرب الكثير من الماء لزيادة نشاط الجسم، الابتعاد عن شرب المشروبات الغازية، عدم وضع كريمة الطهي المصنعة في وجبة الغذاء مع تناول أطعمة خفيفة وصحية.

وفي ختام هذا الموضوع ما هو الكوليسترول، نستنج بأن معدل الكوليسترول النافع الطبيعي الموجود في الجسم أمر مهم ولا بد من الحفاظ عليه ثابتا، أما في حالة ارتفاع الكوليسترول الضار في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب الباطني.

شاهد أيضاً:   ما المقصود بالكتف المتجمد

المصادر

مصدر1
مصدر2
مصدر3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.