يصف تليف الكبد حالة يكون فيها النسيج الندبي محل خلايا الكبد السليمة تدريجيًا، إنه مرض تدريجي يتطور ببطء على مدى سنوات عديدة، وما لم يتم علاجه يمكن أن يؤدي تراكم النسيج الندبي إلى توقف وظائف الكبد في النهاية، وفي هذا المقال سنوضح ما هو تليف الكبد

ما هو تليف الكبد

ما هو تليف الكبد

  • الكبد عضو لع وظيفة مهمة في الجسم، فهو يقوم بتصفية السموم من الدم، ويصنع الإنزيمات التي تساعد على هضم الطعام، وتخزين السكر والعناصر الغذائية، وتساعد على مكافحة العدوى.
  • في كل مرة يصاب فيها الكبد، يصلح نفسه ويشكل نسيجًا ندبيًا قاسيًا، عندما يتراكم الكثير من الأنسجة الندبية، لا يمكن للعضو أن يعمل بشكل صحيح.
  • يُعرف تليف الكبد، بأنه حالة تؤدي إلى استبدال الأنسجة المتندبة تدريجيًا بخلايا الكبد السليمة، عادة ما يحدث على مدى فترة طويلة من الزمن بسبب العدوى أو إدمان الكحول.
  • في معظم الأوقات، لا يمكنك إصلاح الأضرار التي لحقت بالكبد، ولكن إذا اكتشفت ذلك مبكرًا، فهناك علاجات يمكن أن تبقي المشاكل تحت السيطرة.
  • من أجل تطور تليف الكبد، يجب أن يحدث تلف مستمر طويل الأمد للكبد، عندما يتم تدمير أنسجة الكبد السليمة واستبدالها بنسيج ندبي، تصبح الحالة خطيرة، لأنها يمكن أن تبدأ في منع تدفق الدم عبر الكبد.

اقرأ أيضا: أعراض قصور الكبد

ما هي الأعراض الشائعة لتليف الكبد

قد لا يكون هناك أي أعراض في البداية، ولكن مع مرور الوقت وتفاقم الضرر الذي يلحق بالكبد، قد تلاحظ علامات وأعراض مثل:

  • التعب والضعف.
  • قلة الشهية وفقدان الوزن.
  • غثيان.
  • قد تنزف بسهولة أو تصاب بالكدمات وتنتفخ في ساقيك أو بطنك قد تلاحظ أيضًا تغيرات في بشرتك، مثل:
  • اليرقان (عندما يتحول لون بشرتك وعينيك إلى اللون الأصفر).
  • حكة شديدة.
  • أوعية دموية تشبه نسيج العنكبوت في جلدك.
  • احمرار راحتي يديك أو تبيض أظافرك
  • توقف الدورة الشهرية لدى النساء.
  • التثدي في الرجال.
  • تتضمن بعض الأعراض الأخرى التي قد تصاب بها ما يلي: تقلصات عضلية شديدة، بول بني، حمى، تضخم الطحال.
  • أمراض العظام، مما يؤدي إلى تكسر العظام بسهولة أكبر
شاهد أيضاً:   ما هي فوبيا الظلام

أسباب التليف الكبدي

يتطور تليف الكبد دائمًا بسبب مشكلة أو مرض آخر في الكبد، إذا لم تعالج سبب تليف الكبد، فسوف يزداد الأمر سوءًا، وبمرور الوقت لن تتمكن خلايا الكبد السليمة من مواكبة ذلك.
من المهم معرفة سبب تليف الكبد لديك حتى تتمكن من الحصول على العلاج المناسب ومنع تفاقمه، الأسباب الأكثر شيوعًا هي:

  1. تعاطي الكحول: إذا كانت لديك مشكلة في الشرب، فمن المهم أن تحصل على المساعدة.
  2. مرض الكبد الدهني غير الكحولي: تزيد السمنة من فرص إصابتك بهذه الحالة، إذا كان تليف الكبد ناتجًا عن هذا المرض، فيمكنك تحسين صحة الكبد إذا فقدت الوزن، وحافظت على مستويات السكر في الدم لديك تحت السيطرة.
  3. التهاب الكبد B أو التهاب الكبد C، يمكن لأدوية هذه الأمراض أن توقف حدوث المزيد من الضرر للكبد.
  4. تشمل الحالات الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى التليف الكبدي ما يلي: التليف الكيسي، الأمراض التي تجعل من الصعب على جسمك معالجة السكريات، زيادة تراكم الحديد في جسمك.
  5. مرض ويلسون، حيث يتم تخزين الكثير من النحاس في الكبد.
  6. أمراض المناعة الذاتية التي تجعل جسمك يهاجم خلايا الكبد.
  7. انسداد القناة الصفراوية، التي تنقل الإنزيمات الهاضمة من الكبد إلى الأمعاء، وبعض اضطرابات الجهاز الهضمي الوراثي.
شاهد أيضاً:   علاج تخثر الدم

تشخيص ومراحل تليف الكبد

نظرًا لأنك قد لا تشعر بالأعراض على الفور، فقد لا تكتشف إصابتك بتشمع الكبد إلا بعد إجراء فحص روتيني، عادة سيسأل الطبيب عن استخدامك للكحول وتاريخك الطبي.
قد يقوم الطبيب أيضًا بإجراء اختبار تصوير لبطنك، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية.
قد تحتاج أيضًا إلى إجراء يسمى الخزعة، والذي يزيل عينة من أنسجة الكبد لمعرفة مقدار الضرر الذي حدث وربما معرفة سبب مرض الكبد.

مراحل التليف الكبدي

  1. تشمع الكبد المعوض: إذا كنت مصابًا بتشمع الكبد المعوض، فلن تظهر عليك أي أعراض، لا يزال كبدك قادرًا على أداء وظيفته نظرًا لوجود عدد كافٍ من الخلايا السليمة لتعويض الخلايا التالفة، والأنسجة الندبية التي يسببها تليف الكبد، ويمكنك البقاء في هذه المرحلة لسنوات عديدة.
  2. تشمع الكبد اللا تعويضي: هو المرحلة التي تأتي بعد تليف الكبد التعويضي، في هذه المرحلة، يعاني الكبد من ندبات كثيرة وتحدث مضاعفات.
    تشمل علامات تشمع الكبد اللا تعويضي:
  • اليرقان، والاستسقاء وهو تراكم السوائل في بطنك.
  • دوالي نازفة، الدوالي عبارة عن أوعية دموية متضخمة، العلامات التي تشير إلى إصابتك بالدوالي النازفة هي براز أسود أو قطراني أو دموي أو تقيؤ دم، هذه حالة طارئة تحتاج إلى علاج على الفور.
  • اعتلال الدماغ الكبدي: يمكن أن تتراكم السموم في عقلك وتجعلك مرتبكًا ومتعبًا للغاية، وتواجه صعوبة في القيام بالأنشطة اليومية مثل القيادة أو الكتابة.
  • يمكن أن يؤدي مرض الكبد لديك أيضًا إلى مرض الكلى، يسمى المتلازمة الكبدية الكلوية، وهو مرض رئوي يسمى المتلازمة الكبدية الرئوية وسرطان الكبد.
شاهد أيضاً:   ما هي الية تطور مرض الطاعون في الجسم

اقرأ أيضا: التهاب الكبد

علاج تليف الكبد

يعتمد العلاج على مدى خطورة إصابة الكبد، الهدف هو حماية الأنسجة السليمة التي تركتها.
تتمثل الخطوة الأولى في علاج الحالة التي تسبب تشمع الكبد لمنع المزيد من الضرر، تتضمن بعض الأشياء التي قد تحتاج إلى القيام بها ما يلي:

  • توقف عن شرب الكحول.
  • افقد الوزن إذا كنت تعاني من السمنة، خاصة إذا كان تليف الكبد ناتجًا عن تراكم الدهون في الكبد.
  • تناول الأدوية إذا كنت مصابًا بالتهاب الكبد B أو C.
  • تناولي كمية كافية من البروتين، يحتاج الأشخاص المصابون بتليف الكبد إلى أكثر من معظم الأشخاص.
  • تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسيتامينوفين أو الأسبرين أو الإيبوبروفين، لا يمكنك تناول هذه الأدوية إذا كنت مصابًا بالاستسقاء.
  • شرب كمية كافية من السوائل، حتى لو كنت مصابًا بالاستسقاء، حتى لا تصاب بالجفاف.
  • تناول نظامًا غذائيًا قليل الملح إذا كنت مصابًا بالاستسقاء.
  • اتباع نظامًا غذائيًا عالي البروتين وسعرات حرارية.
  • تناول مدر للبول ( قرص ماء) إذا وصفه طبيبك للمساعدة في إدارة الاستسقاء.

المراجع

مصدر1
مصدر2
مصدر3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.