فيروس بواسان (Powassan virus): هو نوع من أنواع الفيروسات المصفرة، وهو فيروس يُصيب الإنسان، ويُسبب التهاب الدماغ، وينتقل عن طريق لدغ الحشرات مثل القراد الموجود في أمريكا الشمالية.

 

وصف فيروس بواسان

 

يمكن وصف فيروس بواسان على النحو الآتي:

 

  • إن فيروس بواسان هو فيروس مصفر مغلف، ذو شكل دائري، وذو حمض نووي ريبي غير مجزأ، أحادي السلسلة، وذو اتجاه موجب.

 

تركيب فيروس بواسان

 

يتكون فيروس بواسان من:

 

  • يتكون فيروس بواسان من غلاف وكابسيد والحمض النووي وبروتينات.

 

  • يتكون الكابسيد لفيروس بواسان من البروتينات والدهون والكربوهيدرات والبروتينات السكرية.

 

  • يحتوي فيروس بواسان على جينوم مكون من الحمض النووي الريبي.

 

  • يتكون فيروس بواسان من بروتينات بنائية وبروتينات غير بنائية.

 

  • يتكون فيروس بواسان من بروتينات بنائية هي: بروتين الغلاف E، وبروتين الغشاء M، وبروتين الكابسيد C.

 

  • يتكون فيروس بواسان من ثمانية بروتينات غير بنائية هي: NS1 و NS2A و NS2B و NS3 و NS4A و NS4B و NS5 و NS2K.

 

خصائص فيروس بواسان

 

يمتلك فيروس بواسان العديد من الخصائص، وهذه الخصائص هي:

 

  • إن فيروس بواسان هو نوع من أنواع عائلة الفيروسات المصفرة، وجنس الفيروسات الصفراء، وتُعتبر هذه الفيروسات من فيروسات الحمض النووي الريبي آحادي السلسة ذو الإحساس الإيجابي ((+) ssRNA viruses)، وذلك في تصنيف الفيروسات بناء على الحمض النووي.

 

  • إن الاسم العلمي لفيروس بواسان هو فيروس بواسان (Powassan virus)، ويتم اختصاره POWV.

 

  • سمي هذا الفيروس باسم فيروس بواسان نسبةً لمدينة بواسان في أونتاريو في كندا، حيث تم التعرف عليه في صبي يبلغ من العمر 5 سنوات، وتوفي هذا الصبي بسبب حدوث التهاب الدماغ من ذاك الفيروس في عام 1958.

 

  • إن جينوم فيروس بواسان هو عبارة عن جزيء RNA غير مجزأ، أحادي الجديلة، موجب الإحساس، ويبلغ طوله 11 كيلو قاعدة.

 

  • يتكون الجينوم لفيروس بواسان من منطقة قصيرة غير مشفرة في الطرف 5، وإطار قراءة واحد طويل مفتوح (ORF)، والذي يحتوي على الجينات التي ينتجها الفيروس، كما يحتوي الجينوم على منطقة غير مشفرة في الطرف 3، ولا يحتوي الجينوم على ذيل بولي-أ يُرى عادةً في نهاية جزيئات mRNA.

 

  • يتم تعديل الحمض النووي الريبي الجينومي لفيروس بواسان في نهاية 5 من الحمض النووي الريبي الجينومي الموجب الشريط بهيكل cap-1 (me7-GpppA-me2).

 

  • تحتوي المناطق غير المشفرة في جينوم فيروس بواسان على عناصر مهمة في الترجمة الفيروسية والنسخ والتعبئة.

 

  • يعمل جينوم فيروس بواسان كبيانات جينومية و mRNA، حيث يقوم بترميز ثلاثة بروتينات بنائية، وثمانية بروتينات غير بنائية ضرورية للتكرار والتكاثر.

 

  • يتكون الكابسيد لفيروس بواسان بشكل أساسي من البروتينات، كما يتكون من دهون مشتقة، وكربوهيدرات على شكل شحميات سكرية وبروتينات سكرية.

 

  • يكون غلاف البروتين الخارجي لفيروس بواسان مغطى بغشاء دهني مشتق من خلية العائل، ويحتوي هذا الغشاء الدهني على الكوليسترول والفوسفات، ويلعب دوراً في العدوى الفيروسية، بما في ذلك العمل كجزيئات إشارات وتعزيز الدخول إلى الخلية.

 

  • يلعب الكوليسترول دوراً أساسياً في دخول فيروس بواسان إلى خلية العائل.

 

  • يُقسم فيروس بواسان إلى سلالتين منفصلتين هما: Lineage I، وLineage II.

 

  • تسمى السلالة Lineage I بسلالة النموذج الأولي أو فيروس بواسان، وتسمى  Lineage II بسلالة فيروس قراد الغزلان (DTV)، والذي يحتوي تنوعات جينية أكثر من السلالة الأولى، ويرتبط فيروس قراد الغزلان ارتباطاً وثيقاً بفيروس بواسان.

 

  • يتكاثر فيروس بواسان في سيتوبلازم الخلية المصابة.

 

  • ينتقل فيروس بواسان إلى البشر عن القراد المصاب، وينتقل عن طريق ستة أنواع وهي: Ixodes cookei، و Ixodes scapularis، و Ixodes marxi، و Ixodes spinipalpus، والقراد Dermacentor andersoni و Dermacentor variabilis.

 

  • يُسبب فيروس بواسان التهاب الدماغ، وحوالي 10 ٪ من حالات التهاب الدماغ من  هذا الفيروس قاتلة ونصف الناجين يعانون من أعراض دائمة تؤثر على الدماغ.

 

  • تظهر الأعراض بشكل عام على الأشخاص المصابين بفيروس بواسان لأول مرة بعد أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من الإصابة.

 

  • تشمل الأعراض الأولية لفيروس بواسان الحمى والصداع والغثيان والارتباك العرضي والضعف، وتزداد الأعراض سوءاً إذا لم يتم علاجها، ويمكن أن تمتد الأعراض إلى التهاب السحايا، والتي قد تشمل: النوبات، والحبسة، وشلل العصب القحفي، وشلل جزئي  وتغير الحالة العقلية.

 

  • لا يوجد علاج محدد لفيروس بواسان، ويمكن معالجة الأعراض فقط، واستخدام الأدوية المضادة للفيروسات، وتشمل أفضل الطرق لعلاج عدوى فيروس بواسان أدوية لتقليل تورم المخ، ودعم الجهاز التنفسي والسوائل الوريدية.

 

  • استطاع العلماء في مركز اللقاحات والعلاج المناعي في معهد ويستار بتصميم واختبار أول لقاح  ضد فيروس بواسان، ويستهدف هذا اللقاح جزءاً من بروتين غلاف الفيروس.

 

  • يتم تشخيص فيروس بواسان باستخدام عينات الدم وسائل النخاع الشوكي، وعمل فحص ELISA، واختبار تحييد تقليل البلاك (PRNT)، واستخدام تقنية التألق المناعي.

 

دورة حياة  فيروس بواسان

 

تكون دورة حياة فيروس بواسان على النحو الآتي:

 

  • يتم حقن فيروس بواسان في البشر، حيث يتكاثر ويسبب المرض.

 

  • يتم توسط دخول فيروس بواسان إلى الخلية بواسطة بروتين الغلاف (E)، وهو بروتين الدخول الفيروسي.

 

  • يرتبط بروتين الغلاف لفيروس بواسان بمستقبل الخلية المستهدفة، والذي يرسل إشارات إلى الخلية لجلب الفيروس إلى الداخل باستخدام الالتقام الخلوي.

 

  • يساعد بروتين الغلاف لفيروس بواسان على الاندماج في غشاء الخلية، وذلك من أجل إطلاق الكابسيد الفيروسية في الخلية.

 

  • تعد عمليتي الالتقام والاندماج الخلوي احدى طرق دخول الفيروسات للخلية.

 

  • تحدث ترجمة الحمض النووي الريبي فيروس بواسان في الشبكة الإندوبلازمية.

 

  • يتم ترجمة الحمض النووي الريبي (RNA) لفيروس بواسان إلى بروتين متعدد، ثم يتم شقّه بعد ذلك بواسطة كل من انزيم بروتين خلية العائل والفيروس نفسه، وذلك لإنتاج بروتينات ناضجة.

 

  • يتم تكرار الجينوم لفيروس بواسان بواسطة بوليميرايز الحمض النووي الريبي، وذلك لإنتاج نسخ متماثلة مع البروتينات غير البنائية، حتى يتم إنتاج الحمض النووي الريبي الأحادي ذي الإحساس السلبي، ويعمل خيط المعنى السلبي كقالب لتركيب الحمض النووي الريبي النهائي ذي المعنى الإيجابي.

 

  • بمجرد أن يتم تصنيع الحمض النووي الريبي ذي المعنى الإيجابي، يقوم بروتين القشرة البروتينية بإحاطة خيوط الحمض النووي الريبي في فيروسات غير ناضجة.

 

  • يتم تجميع باقي نسخ فيروس بواسان على طول الشبكة الإندوبلازمية ومن خلال جهاز جولجي، وينتج عنه فيروسات غير معدية غير ناضجة.

 

  • يتم بعد ذلك تقطيع بروتين E بالجليكوزيلات، ويتم شق إنزيم البروتين لخلية العائل بواسطة الفورين، مما ينتج عنه فيروسات ناضجة معدية، ثم يتم إفراز هذه الفيروسات الناضجة خارج الخلية.

 

  • تعد عملية الإفراز الخلوي احدى طرق خروج الفيروسات من الخلية.

 

شاهد أيضاً:   لماذا يعتبر قرش البحر من الحيوانات الفريدة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.