‏يكون من الضروري التركيز على أنَّ المؤسسات الصحفية سعت إلى تحديد مجموعة من التقنيات الخاصة التي يتم بواسطتها التطرق إلى عملية انتقاء الشكل المناسب؛ من أجل كتابة العنوان الصحفي في داخل الإعلانات المقدمة في المؤسسات الصحفية.

 

‏أشكال العنوان في الإعلانات الصحفية

 

‏العنوان الإخباري

 

‏حيث يقصد بها العناوين التي يتم بواسطتها كتابة الإعلانات الصحفية على شكل أخبار، على اعتبارها أنَّها من أحد أهم العناوين الصحفية التي تسعى إلى تحديد مجموعة من الوظائف التي لا بُدَّ من تحديدها وتحقيقها في داخل الإعلانات الصحفية، مع أهمية العمل على تقديم المنتجات أو السلع أو الخدمات الجديدة أو التجارية أو الاستثمارية من خلال إخبار الجمهور الإعلامي القارئ بكافة الاستعمالات الجديدة ذات التحسينات المتطورة على تلك السلع القديمة.

 

كما يجب تحديد الأهمية الاعتماد على مجموعة من ‏التكنيكات المرتبطة بكيفية كتابة العناوين الإخبارية، على أن تكون فعالة وقادرة على لفت انتباه الجمهور المتلقي، ‏ومن أهم هذه التكنيكات:

 

  • ‏لا بُدَّ  في العناوين الإخبارية أن يتم كتابة العنوان بكلمة يتم بواسطة الإعلان عن السلع الجديدة من مثل الإعلان عن سيارات أو خدمات غذائية أو تجارية يكون لها قدرة على وصف بعض التفاصيل في مضمن الإعلان الصحفي.

 

  • ‏يجب استعمال بعض الكلمات التي تحمل معاني مختلفة تكون ذات علاقة وثيقة بالإعلان الصحفي.

 

‏وعليه لا بُدَّ من التأكيد على أنَّ عملية إظهار السلع الجديدة ذات التحسينات المتطورة على تلك السلع القديمة سواء كانت خدمات أو سلع ملموسة يتم بواسطتها كتابة الإعلانات بخط كبير وواضح، على أن يكون الجمهور الإعلامي المستهدف قادر على قراءة هذه الإعلانات، مع أهمية إشباع حاجات ورغبات الجمهور ذات العلاقة الوثيقة بكيفية المحافظة على العناصر الإخبارية في داخل العنوان.

عناوين السعر

 

‏حيث يقصد بها العناوين التي تعتبر من أشكال العناوين المعتمدة في الإعلانات الصحفية والتي تركز على ضرورة اختيار مجموعة من الاختبارات المرتبطة في المبيعات، على أن تكون قادرة على تحديد السعر الصحفي القادر على الوصول إلى أهم الاعتبارات القضائية ذات العلاقة الوثيقة في النصوص المكتوبة، على أن يتم جذب جمهور لا حصر له من جماهير الإعلانات الصحفية، وذلك من خلال قراءة السعر المكتوب إلى جانب السلع المعلن عنها بخط صغير، ‏كما وتعتمد عناوين السعر على مجموعة من التكنيكات من أهمها:

 

  • ‏يجب أن يتم وضع السعر في العنوان بالأرقام وليس بالكلمات.

 

  • ‏ضرورة الإعلان عن التخفيض تجاه الأسعار من خلال تحديد المقارنة في السعر القديم والسعر الجديد في ذات الجريدة.

 

  • ‏ضرورة تقديم العناوين السعر بعض التسهيلات التي يتم بواسطتها دفع الجمهور الإعلامي المتلقي؛ من أجل دفع الفواتير المستحقة عليه.

 

  • ‏يجب على إعلانات السعر أن تقدم بعض العروض المجانية، من مثل تقديم بعض الأساليب أو الطرق التي تسعى إلى وصول إلى أهم العروض المجانية، بحيث يتم تقديم عينة من السلع أو الخدمات المقدمة أو كتيبات أر هدايا أو جوائز تكون مرفقة إلى جانب السلعة عنده شرائها أو اقتناءها.

 

‏عناوين تستخدم الكلمات المفتاحية

 

‏حيث يقصد بها الشكل المعنون الذي يسعى إلى استعمال بعض الأساليب الاستشهادية أو الكلمات ‏المفتاحية التي يتم بواسطتها عرض بعض الاختبارات على الجماهير الإعلامية المستهدفة، مع أهمية التطرق إلى ضرورة تقديم الإعلانات الصغيرة من خلال البحث عن مكلمات مفردة يتم بواسطتها الوصول إلى العناوين الجيدة التي تسعى إلى تناوب الطرق أو الأساليب المتعلقة بالتكنيكات الخاصة في عرض الإعلانات بشكل مصغر، كما لا بُدَّ من تحذير الجمهور القارئ عنده عملية التأجيل أو التأخير من عملية شراء السلع وبالأخص التي يتم توزيعها عبر المؤسسات الصحفية على اعتبارها وكيل معتمد لها.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فلقد ساهمت كافة أشكال العناوين المستخدمة في الإعلانات الصحفية إلى تحديد مجموعة من الخطوات المهنية التي يتم بواسطتها التعامل مع الصناعات الصحفية أو الإعلامية أو المهنية بشكل متخصص، على أن يكون الجمهور المتلقي بحاجة لمثل هذه الإعلانات، وذلك على اعتبار أنَّ الجرائد أو المؤسسات الصحفية بمثابة أدوات أساسية يتم تقديمها وتطويرها وفقاً للمواصفات أو القدرات أو الإمكانيات ذات العلاقة الوثيقة بالأنشطة التخصصية والمتعارف عليها من قبل المسؤوليات الاجتماعية.

 

كما يجب مراعاة تلك الأخلاقيات وبالأخص التي تتعامل معها وسائل الاتصال الإقناعي والمؤسسات الصحفية اليومية، ‏مع أهمية التطرق إلى ضرورة التمتع بكافة الإمكانيات أو السلوكيات التي تؤثر على الدوافع الشرائية؛ من أجل شراء العدد الصحفي الذي يروج للسلع ذات علاقة في حاجات ورغبات الجمهور المستهدف.

 

المصدر

كتاب الإعلان الإذاعي والتلفزيوني/ د. محمد السيد.كتاب الإعلان الصحفي/ د. محمد الحفناوي. كتاب الصحافة والإذاعة المدرسية/ محمد حسن اسماعيل.كتاب الصحافة المتخصصة/ د. صلاح عبد اللطيف.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.