ما هي أقل الدهون ضررا على القلب.. يستخدم مصطلح الدهون لوصف مجموعة من العناصر الغذائية المستخدمة في عملية التمثيل الغذائي، وتسمى الدهون الثلاثية، والدهون واحدة من ثلاث فئات من العناصر الغذائية الكبيرة بما في ذلك البروتينات والكربوهيدرات، وتوفر الدهون وسيلة لتخزين الطاقة لمعظم الكائنات حقيقة النوى وبالإضافة إلى كونها مصدرًا للغذاء، كما وتتمتع الدهون بأعلى إمكانات تخزين الطاقة للعناصر الغذائية الأخرى وهي مستقرة كيميائيًا للغاية مما يجعلها مثالية لتخزين الطاقة لاستخدامها لاحقًا، وتحتوي اللحوم ومنتجات الألبان والأطعمة الخفيفة والمخبوزات على دهون مشبعة ومتحولة بينما تعتبر المكسرات والزيوت والبذور والأفوكادو مصادر للدهون الغير مشبعة، ويمكن إطلاق كلمة الدهون على العديد من المصطلحات المختلفة مثل: الزيوت والدهون الحيوانية والدهون النباتية والشحوم.

محتويات

شاهد أيضاً:   أضرار الخميرة الفورية لزيادة الوزن

ما هي أقل الدهون ضررا على القلب

أقل الدهون ضررا على القلب هي الدهون غير المشبعة، حيث هناك نوعان رئيسان من الدهون وهما الدهون المشبعة والدهون الغير مشبعة، وفي ما يأتي توضيح لكل نوع:
  1. الدهون غير المشبعة: تعتبر الدهون غير المشبعة التي تكون سائلة في درجة حرارة الغرفة دهون مفيدة لأنها يمكن أن تحسن مستويات الكوليسترول في الدم وتخفف الالتهاب وتحافظ على صحة القلب، لذلك هي أقل الدهون ضررا على القلب، وتوجد الدهون غير المشبعة في الغالب في الأطعمة من النباتات مثل: الزيوت النباتية والمكسرات والبذور، وزيت الزيتون و جوز عين الجمل والأفوكادو وغيرها.
  2. الدهون المشبعة: تحتوي جميع الأطعمة التي تحتوي على دهون على مزيج من أنواع محددة من الدهون، حتى الأطعمة الصحية مثل الدجاج والمكسرات تحتوي على كميات قليلة من الدهون المشبعة وعلى الرغم من أنها أقل بكثير من الكميات الموجودة في اللحم البقري والجبن والآيس كريم، وتوجد الدهون المشبعة بشكل أساسي في الأطعمة الحيوانية ولكن بعض الأطعمة النباتية تحتوي أيضًا على نسبة عالية من الدهون المشبعة، مثل جوز الهند وزيت جوز الهند وزيت النخيل وزيت نواة النخيل.
شاهد أيضاً:   أعراض  التهاب الجلد التأتبي وأسبابه

فوائد الدهون

وبعد التعرف على ما هي أقل الدهون ضررا على القلب، من المهم التعرف على فوائد الدهون، حيث يوفر الحصول على نسبة دهون صحية في الجسم العديد من الفوائد، وفيما يأتي أبرز هذه الفوائد:
  • تنظيم درجة الحرارة.
  • تنظيم مستويات الهرمونات في الجسم.
  • صحة إنجابية أفضل.
  • يساعد على تخزين فيتامين كاف.
  • زيادة نسبة التمثيل الغذائي الصحي.
  • المحافظة على نسبة السكر في الدم معتدلة.

مخاطر زيادة نسبة الدهون في الجسم

قد يكون وجود الكثير من الدهون البيضاء وخاصة الدهون الحشوية ضارًا بصحة الشخص، حيث يمكن أن تزيد الدهون الحشوية من خطر الإصابة بالحالات الصحية الآتية:
  • أمراض القلب.
  • السكتة الدماغية.
  • تصلب الشرايين.
  • مضاعفات الحمل.
  • مرض السكري من النوع الثاني.
  • اضطرابات الهرمونات.
  • بعض أنواع السرطانات.

نصائح لتقليل نسبة الدهون في النظام الغذائي

يجب التركيز على استبدال الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة بالأطعمة الغنية بالدهون غير المشبعة، وفي ما يأتي نصائح لتقليل الدهون غير الصحية في النظام الغذائي:
  • استخدام الزيت بدلاً من الزبدة، فعلى سبيل المثال القيام بالقلي بزيت الزيتون بدلاً من الزبدة واستخدام زيت الكانولا عند الخبز.
  • تناول الأسماك الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية مثل السلمون بدلًا من اللحوم مرتين على الأقل في الأسبوع.
  • اختيار اللحوم الخالية من الدهون والدواجن منزوعة الجلد والتخلص من الدهون المرئية من اللحوم.
  • التقليل من الأطعمة المصنعة والتي غالبًا ما تحتوي على الدهون المشبعة، وبدلًا من ذلك يجب تناول الفواكه والخضروات الكاملة عند الشعور بالجوع.
شاهد أيضاً:   لوسترال (Lustral) دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

كيف تميز الأغذية عالية الدهون العالية من الملصق الغذائي؟

بالقراءات الآتية تستطيع تمييز ومعرفة نسب الدهون في الأغذية:
  • أغذية عالية بالدهون: حيث كل 100 غرام من المنتج يحتوي 17.5 غرام أو أكثر من الدهون.
  • أغذية منخفضة بالدهون: حيث كل 100 غرام من المنتج يحتوي 3 غرامات أو أقل من الدهون.
أما للتمييز بين الأغذية العالية بالدهون المشبعة من المنخفضة، فالقراءات الآتية مختصة بهما:
  • أغذية عالية بالدهون المشبعة: حيث كل 100 غرام يحتوي على 5 غرامات أو أكثر.
  • أغذية منخفضة بالدهون المشبعة: حيث كل 100 غرام يحتوي على 1.5 غرام أو أقل.

كما يجدر التنويه إلى أنه لا يشترط بالغذاء الذي يطلق عليه منتج قليل الدسم أن يكون صحيًا بالفعل فقد يحوي نسبة عالية من الدهون، إلا أن القصد هو أنه أقل في نسب الدهون من غيره من المنتجات من نفس النوع.

اقرأ أيضًا: افضل مصادر الدهون الصحية.. 5 أطعمة غنية بالدهون الجيدة

المراجع

المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.