الرهاب هو أحد أكثر أنواع الاضطرابات النفسية شيوعًا، ويمكن أن يؤدي إلى اضطراب كبير في أداء الشخص ورفاهيته، لحسن الحظ، تتوفر علاجات آمنة وفعالة قد تشمل العلاج النفسي أو الأدوية أو مزيج من الاثنين معًا، وفي هذا المقال سنوضح ما هي أنواع الفوبيا

ما هي أنواع الفوبيا

ما هي الفوبيا

  • وفقًا لجمعية الطب النفسي الأمريكية، فإن الفوبيا هي خوف غير عقلاني ومفرط من شيء أو موقفـ في معظم الحالات، ينطوي الرهاب على الشعور بالخطر أو الخوف من الأذى، على سبيل المثال، يخشى المصابون بفوبيا الخلاء من الوقوع في مكان أو موقف لا مفر منه.
  • يمكن أن يكون للفوبيا تأثير خطير على الرفاهية، النساء أكثر عرضة للإصابة بالفوبيا من الرجال، يمكن أن تشمل الأعراض النموذجية للرهاب الغثيان، والارتجاف وسرعة ضربات القلب، والشعور بعدم الواقعية.
  • هناك عدد من التفسيرات لسبب تطور الفوبيا، بما في ذلك النظريات التطورية والسلوكية، مهما كان السبب، فإن الرهاب عبارة عن حالات يمكن علاجها ويمكن التقليل منها بل والقضاء عليها باستخدام تقنيات العلاج المعرفي والسلوكي والأدوية.

ما هي أنواع الفوبيا

  • فوبيا الخلاء: يصف الخوف من الوقوع في مكان أو موقف لا مفر منه، نتيجة لذلك، قد يبدأ الفرد الرهابي في تجنب مثل هذه المواقف، في بعض الحالات، يمكن أن يصبح هذا الخوف منتشرًا وساحقًا لدرجة أن الفرد يخشى حتى مغادرة منزله.
  • الرهاب المحدد: يتضمن الخوف من كائن معين (مثل الثعابين أو الفراشات والعث )، عادةً ما يقع هذا الرهاب في واحدة من أربع فئات مختلفة: ظرفية أو حيوانات أو طبية أو بيئية.
    تتضمن بعض الأمثلة على كائنات الخوف الشائعة العناكب، والكلاب والإبر والكوارث الطبيعية والمرتفعات والطيران.
  • الرهاب الاجتماعي: الخوف من المواقف الاجتماعية يشمل الخوف الشديد والمتفشي من المواقف الاجتماعية، في بعض الحالات، قد يتركز هذا الخوف على نوع معين جدًا من المواقف الاجتماعية مثل الخطابة.
    في حالات أخرى، قد يخشى الناس أداء أي مهمة أمام أشخاص آخرين خوفًا من إحراجهم علنًا بطريقة أو بأخرى.

أكثر أنواع الفوبيا شيوعا

فوبيا العناكب

  • في حين أن هناك ما يقدر بنحو 35000 نوع مختلف من العناكب، إلا أن حوالي اثني عشر نوعًا فقط تشكل أي نوع من التهديد الحقيقي للإنسان.
  • أحد التفسيرات الأكثر شيوعًا لهذا الرهاب الحيواني وما يماثله، هو أن هذه المخلوقات شكلت في يوم من الأيام تهديدًا كبيرًا لأسلافنا الذين افتقروا إلى المعرفة الطبية، والأدوات التكنولوجية لمعالجة الإصابات من الحيوانات والحشرات، نتيجة لذلك، ساهم التطور في الاستعداد للخوف من هذه المخلوقات.

اقرأ أيضا: ما هي فوبيا الدم (هيموفوبيا)

أوفيديوفوبيا

  • Ophidiophobia هو الخوف من الأفاعي، هذا الرهاب شائع جدًا وغالبًا ما يُنسب إلى أسباب تطورية أو تجارب شخصية أو تأثيرات ثقافية.
  • يقترح البعض أنه نظرًا لأن الثعابين تكون سامة في بعض الأحيان، فإن أسلافنا الذين تجنبوا مثل هذه الأخطار كانوا أكثر عرضة للبقاء على قيد الحياة ونقل جيناتهم.

أكروفوبيا

ما هي أنواع الفوبيا

  • يؤثر رهاب المرتفعات، على أكثر من 6% من الناس، يمكن أن يؤدي هذا الخوف إلى نوبات القلق وتجنب الأماكن المرتفعة.
  • قد يبذل الأشخاص الذين يعانون من هذا الرهاب جهودًا كبيرة لتجنب الأماكن المرتفعة، مثل الجسور أو الأبراج أو المباني الشاهقة.
  • في حين أن هذا الخوف من المرتفعات قد يكون في بعض الحالات نتيجة لتجربة مؤلمة، فإن التفكير الحالي يشير إلى أن هذا الخوف ربما يكون قد تطور كتكيف مع بيئة يشكل فيها السقوط من المرتفعات خطرًا كبيرًا.

رهاب الأيروفوبيا

  • يؤثر رهاب الطيران، على ما بين 10% و 40% من البالغين في الولايات المتحدة، على الرغم من حقيقة أن حوادث الطائرات غير شائعة جدًا في الواقع.
  • حوالي 1 من كل 3 أشخاص لديهم مستوى معين من الخوف من الطيران، تشمل بعض الأعراض الشائعة المرتبطة بهذا الرهاب الارتعاش وسرعة ضربات القلب والشعور بالارتباك.

سينوفوبيا

  • غالبًا ما يرتبط الخوف من الكلاب، بتجارب شخصية محددة مثل التعرض للعض من قبل كلب أثناء الطفولة.
  • يمكن أن تكون مثل هذه الأحداث مؤلمة للغاية، ويمكن أن تؤدي إلى ردود فعل الخوف التي تستمر حتى مرحلة البلوغ.
  • هذا الرهاب ليس مجرد تخوف طبيعي من الأنياب، إنه خوف غير منطقي ومفرط يمكن أن يكون له تأثير خطير على حياة الشخص وأدائه.

أسترافوبيا

  • Astraphobia، هو الخوف من الرعد والبرق، يعاني الأشخاص المصابين بهذا الرهاب من مشاعر الخوف الغامرة عندما يواجهون مثل هذه الظواهر المتعلقة بالطقس.
  • غالبًا ما تتشابه أعراض رهاب الأسترافوبيا مع أعراض الرهاب الأخرى، وتشمل سرعة ضربات القلب وزيادة التنفس.
  • أثناء هبوب عاصفة رعدية أو رعدية، قد يبذل الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب جهودًا كبيرة للاحتماء أو الاختباء من أحداث الطقس مثل، الاختباء في السرير تحت الأغطية أو حتى الانغماس داخل الخزانة أو الحمام.

اقرأ أيضا: كيف أتخلص من الفوبيا

رهاب المثقبيات

maxresdefault 2

  • رهاب المثقبيات، هو الخوف من الحقن، وهي حالة يمكن أن تدفع الناس أحيانًا إلى تجنب العلاجات الطبية والأطباء.
  • مثل العديد من أنواع الرهاب، غالبًا ما لا يتم علاج هذا الخوف لأن الناس يتجنبون الشيء والموقف المسببين.
  • تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 20% إلى 30% من البالغين مصابون بهذا النوع من الرهاب.
  • عندما يحتاج الأشخاص المصابون بهذا الرهاب إلى حقنة، فقد يتعرضون لمشاعر الرهبة الشديدة وارتفاع معدل ضربات القلب التي تؤدي إلى الإجراء.

الرهاب الاجتماعي

  • الرهاب الاجتماعي ينطوي على الخوف من المواقف الاجتماعية ويمكن أن يكون منهكًا للغاية، في كثير من الحالات، يمكن أن تصبح هذه الرهاب شديدة لدرجة أن الناس يتجنبون الأحداث والأماكن والأشخاص الذين من المحتمل أن يتسببوا في نوبة قلق.
  • يخشى الأشخاص المصابون بهذا الرهاب أن تتم مراقبتهم أو إذلالهم أمام الآخرين، حتى المهام اليومية العادية مثل تناول وجبة يمكن أن تكون مثيرة للقلق.

رهاب الخلاء

  • يتضمن الخوف من الأماكن المغلقة، الخوف من أن تكون وحيدًا في موقف أو مكان قد يكون فيه الهروب صعبًا.
  • قد يشمل هذا النوع من الرهاب الخوف من المناطق المزدحمة، أو المساحات المفتوحة أو المواقف التي من المحتمل أن تؤدي إلى نوبة هلع.
  • يعاني ما يقرب من ثلث المصابين باضطراب الهلع من  رهاب الخلاء، يتطور رهاب الخلاء عادة في وقت ما بين أواخر المراهقة ومنتصف الثلاثينيات.

المراجع

مصدر1
مصدر2
مصدر3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.