فوبيا الثقوب، هي الخوف الشديد من الإجراءات الطبية التي تنطوي على الحقن أو الإبر تحت الجلد، ويمكن أن تؤدي إلى نوبات مرهقة قد تتضمن نوبات هلع، وقد تؤدي إلى تأخير العلاج الطبي اللازم، وفي هذا المقال سنوضح ما هي فوبيا الثقوب

ما هي فوبيا الثقوب التريبانوفوبيا

  • يشير رهاب النخاريب أو الثقوب “trypophobia” إلى الخوف الشديد أو الاشمئزاز من الإجراءات الطبية التي تنطوي على الحقن أو الإبر تحت الجلد.
  • تميل إلى أن تكون أكثر شيوعًا عند الأطفال، وقد تقل مع تقدم الأشخاص في السن واكتساب المزيد من الخبرة في الإجراءات الطبية والحقن التي تتضمن الإبر.
  •  يمكن أن يظل هذا الخوف شديدًا ومزعجًا خلال مرحلة البلوغ.
  • نحو 10% من الأمريكيين يعانون من هذا الرهاب، إلا أنه لم يتم التعرف عليه باعتباره رهابًا محددًا في الدليل التشخيصي والإحصائي حتى عام 1994.
  • تم تقديم الاسم لأول مرة في منتدى على شبكة الإنترنت في عام 2005، ويجمع بين الكلمات اليونانية “trypa” (تثقيب أو حفر ثقوب) و”فوبيا” (الخوف أو النفور).
  • عادة ما يشعر الأشخاص الذين يعانون من هذا الرهاب بالغثيان والاشمئزاز والاضطراب، عند النظر إلى الأسطح التي بها ثقوب صغيرة متقاربة أو متجمعة في نمط.

اقرأ أيضا: ما هي فوبيا الدم (هيموفوبيا)

أنواع فوبيا الثقوب

  1. داء المثقبيات الوعائي المبهمي: هو نوع من رهاب المثقبيات الذي ينطوي على تفاعل وعائي مبهمي، يحدث التفاعل الوعائي المبهمي عندما يعاني الشخص من زيادة مفاجئة ثم انخفاض في معدل ضربات القلب وضغط الدم
    ليس من الواضح تمامًا ما إذا كانت الاستجابة الوعائية المبهمة تسبب رهاب المثقبيات الوعائي المبهمي، أو ما إذا كان رهاب المثقبيات يسبب الاستجابة الوعائية المبهمة.
  2. رهاب التريبانوفوبيا الترابطي: هو نوع من رهاب المثقبيات مرتبط بحدث مؤلم، قد يكون الشخص الذي لديه هذا الخوف من الحقن قد تعرض لإجراء طبي كان مؤلمًا للغاية، أو كان لديه رد فعل شديد على حقنة سابقة.
    بغض النظر عن التفاصيل المحددة، فإن هذا النوع من رهاب الحقن ناتج عن ارتباط بين الحقن والتجربة السلبية.
  3. رهاب المثقبيات المقاوم: هو نوع من رهاب المثقبيات يتضمن الخوف من السيطرة عليه، قد يكون السبب هو تجارب الإبر السابقة التي تتطلب تقييدهم، والأكثر شيوعًا أثناء الطفولة.
    قد يصبح بعض الأشخاص المصابين بهذا النوع من رهاب المثقبيات عدوانيين أو عنيفين في المواقف التي تنطوي على الحقن، مما قد يؤدي إلى الحاجة إلى تقييدهم لمنع إصابة أنفسهم أو الآخرين.
  4. رهاب المثقبيات مفرط التألم: يرتبط بزيادة الشعور بالألم الجسدي، أو زيادة الحساسية للألم الجسدي، يميل الأطفال إلى الشعور بالألم الجسدي الناتج عن الحقن بشكل أكثر كثافة من البالغين.
  5. رهاب المثقبيات التبادلي: يتضمن خوفًا شديدًا من الحقن عندما يواجه شخص آخر لقاء الإبرة، يمكن للشخص المصاب برهاب المثقبيات غير المباشر، أن يعاني من نفس أعراض الأنواع الأخرى من رهاب المثقبيات، بما في ذلك الاستجابة الوعائية المبهمة، عند مشاهدة شخص آخر يتلقى حقنة.

ما الذي يسبب الإصابة برهاب المثقبيات

الأطباء ليسوا متأكدين تمامًا من سبب إصابة بعض الأشخاص بالرهاب والبعض الآخر لا يصاب بها، تتضمن بعض العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بهذا الرهاب ما يلي:

  • تجارب الحياة السلبية أو الصدمة السابقة الناجمة عن كائن أو موقف معين.
  • الأقارب الذين عانوا من الرهاب (والذي قد يشير إلى سلوك وراثي أو مكتسب).
  • تغييرات في كيمياء الدماغ.
  • مزاج حساس أو مثبط أو سلبي.
  • التعرف على المعلومات أو التجارب السلبية

في حالة رهاب المثقبيات، غالبًا ما تسبب جوانب معينة من الإبر الرهاب، قد يشمل ذلك:

  • الإغماء أو الدوخة الشديدة نتيجة لحدوث رد فعل منعكس وعائي مبهمي عند وخزه بإبرة.
  • الذكريات السيئة والقلق، مثل ذكريات الحقن المؤلمة، التي يمكن أن تنجم عن رؤية إبرة.
  • الحساسية للألم، والتي تميل إلى أن تكون وراثية وتسبب القلق الشديد أو ضغط الدم، أو معدل ضربات القلب أثناء الإجراءات الطبية التي تنطوي على إبرة.
  • الخوف من ضبط النفس، والذي يمكن الخلط بينه وبين رهاب المثقبيات لأن العديد من الأشخاص الذين يتلقون الحقن مقيدين.

اقرأ أيضا: ما هو رهاب العناكب

أعراض فوبيا الثقوب

ما هي فوبيا الثقوب

إذا كنت مصابًا برهاب الثقوب، فقد تخشى تلقي الرعاية الطبية، وخاصة الحقن، عندما يُطلب منك الخضوع لإجراء طبي، فمن المحتمل أن تعاني من ارتفاع ضغط الدم وارتفاع معدل ضربات القلب في الساعات والأيام التي تسبق الإجراء، في وقت وقوع الحدث، قد ينخفض ​​ضغط الدم لديك بسرعة وقد تُصاب بالإغماء.
تشمل الأعراض الشائعة الأخرى لهذا الرهاب ما يلي:

  • القلق.
  • دوخة.
  • أرق.
  • غثيان
  • تسارع ضربات القلب.
  • تنفس سريع.
  • التعرق.
  • ينخرط الأشخاص أيضًا في سلوكيات التجنب، والتي يمكن أن تؤثر على الرعاية الطبية إذا رفضوا تلقي العلاج بسبب خوفهم من الإبر، في بعض الحالات، يمكن أن تصبح مشاعر القلق شديدة لدرجة أن الشخص يعاني من نوبة هلع.

علاج فوبيا الثقوب

العلاج النفسي

  • علاج التعرض هو العلاج الذي يوصى به غالبًا لعلاج أنواع معينة من الرهاب مثل رهاب الإبرة، من خلال تقنيات مثل إزالة التحسس المنتظم، يمكنك أن تتعلم تدريجيًا تحمل الإبر.
  • الهدف من إزالة التحسس المنتظم هو تعريضك تدريجيًا للإبر في مكان آمن ومحكم، بدءًا من رؤية حقنة بدون إبرة، ثم حقنه بإبرة، وفي النهاية السماح لك بمسك الإبرة.
  • يمكن أن يكون العلاج السلوكي المعرفي (CBT) فعالًا للغاية في علاج رهاب المثقبيات، وجد بعض الخبراء أيضًا نجاحًا في استخدام العلاج بالتنويم المغناطيسي مع مرضاهم.

الأدوية

  • الدواء ضروري عندما يكون الشخص مضغوطًا جدًا لدرجة أنه لا يتقبل العلاج النفسي، يمكن للأدوية المضادة للقلق والمسكنات إرخاء جسمك وعقلك بدرجة كافية لتقليل الأعراض.
  • يمكن أيضًا استخدام الأدوية أثناء فحص الدم أو التطعيم، إذا كان ذلك يساعد في تقليل التوتر.
  • قد توصف مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، والأدوية الأخرى ذات الصلة أحيانًا للمساعدة في تقليل القلق، يمكن أن تكون البنزوديازيبينات على المدى القصير لتخفيف أعراض القلق الحاد.

المراجع

مصدر1
مصدر2
مصدر3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.