مراجعة لعبة metal gear solid v the phantom pain هي العودة للجزء الخامس من إصدار تلك السلسلة الأشهر عالمياً والذي بالفعل لبى كل التوقعات من كل اللاعبين، حيث انتقلت إلى عالم مفتوح مع إمكانيات أكبر في التنقل بكل الأماكن وبيئات اللعب خلال تنفيذ المهام الرئيسية مع مواكبة الحوار وحركة اللعب المثيرة التي نتعرف عليها بشكل أوضح من خلال مراجعة لعبة metal gear solid v the phantom pain المقدمة عبر الأسطر المقبلة.

مراجعة لعبة metal gear solid v the phantom pain

قد يكون هذا الإصدار هو الأخير الذي يقدمه مبتكرها Hideo Kojima ولذلك قدم أفضل ما بوسعه لترك العلامة البارزة عن كل الأجزاء السابقة.

ويأخذنا في هذا الإصدار إلى العام 1984م حيث تدور أحداث القصة بعد 9 سنوات من أحداث الجزء السابق Ground Zeroes.

لذلك تعتمد على الترابط بين الأجزاء السابقة وهو ما يقدم الحبكة الأساسية باللعبة، ولكن في سلسلة من الحلقات غير المترابطة على النقيض مما هو متعارف عليه مسبقاً.

شاهد أيضاً:   مراجعة لعبة nier

وتبدأ مع استيقاظ البطل Snake وهو الشخصية الرئيسية باللعبة من غيبوبة استمرت 9 سنوات تقريباً بعد الانفجار الكبير الذي تعرض له خلال مهمته الأخيرة.

ليجد عقب استيقاظه أن قاعدته العسكرية التي سبق أن قم ببنائها في جزء Peace Walker من اللعبة قد تم تدميرها بالكامل.

كذلك تم القبض على صديقه ميلر الذي وقع أسير خلال الحرب السوفيتية في أفغانستان.

لذلك لابد من استعادته وفي نفس الوقت البدء في إعادة تطوير وبناء القاعدة العسكرية لتكون أقوى من السابق.

أسلوب اللعب والقتال في لعبة metal gear solid v the phantom pain

قد لا تكون اللعبة مثيرة للبعض بسبب نظام الحلقات ولكن تمكن المزج بين مهام التسلسل والتخفي في جذب أنظار اللاعبين.

حيث ارتفع إلى أقصى مستويات الصعوبة إلى أن باتت تعتمد بشكل كلي على الذكاء والمرونة في التسلل إلى الأعداء للقضاء عليهم.

لكن لابد من تخطي الحراسة واستخدام عنصر الإلهاء للوصول إلى الهدف من كل مرحلة التي تكون في مواجهة صعبة أمام الذكاء الاصطناعي للعبة.

شاهد أيضاً:   مراجعة لعبة far cry 5

هذا بدوره ما يجعل اللعبة أكثر اختلافاً بسبب العدو الذي يستمر في التطور وتتصاعد لديه نسب الدهاء التي تظهر بشدة خلال المواجهات القريبة.

وهو ما يُعيدنا إلى فعالية التخفي والتسلسل إذا رغبت في القضاء عليهم لصورة أسرع وأكثر فعالية للبدء في بناء القاعدة.

اقرأ المزيد عن:- مراجعة لعبة barbarian

إيجابيات لعبة metal gear solid v the phantom pain

صُممت اللعبة لتكون الأفضل بين الأجزاء المبتكرة من قبل Hideo Kojima ولذلك ترى التميز الذي تتمتع به من نواحي عدة أبرزها:

  • أنها باتت مقدمة بخيارات أوسع لتقوم خلالها بتنفيذ المهام المطلوبة بكل حرية خلال هذا العالم المفتوح.
  • بالتالي كل مهمة مطلوبة يمكن أن تكون كالفلم السينمائي المثير من خلال الأحداث التي تخوض بها في سبيل القاعدة الأم.
  • الأمتع على الإطلاق هو الديناميكية الملحوظة في تعاقب الليل والنهار طوال اللعب ليكون أقرب إلى الواقعية.
  • تم التأكد من استخدام عدد كبير من الأسلحة المتوفرة في تلك الحقبة مثل المسدسات بأنواعها والقذائف والقنابل والقناصات المختلفة.
  • كما إن اعتماد اللعبة على منظور الشخص الثالث جعلها أفضل عند التحرك.
  • حيث يوفر مجال رؤية أوسع خلال التسلسل أو عند تنفيذ مهام القنص والقتال.
  • بالنسبة إلى لعبة صدرت على منصات التشغيل الأقدم إلا إنها تتمتع بالعبقرية من ناحية الجرافيك والرسوميات الواضحة على ملامح الشخصيات أو في مختلف بيئات اللعب.
  • كما أتت الصوتيات والموسيقى بشكل احترافي.
  • ذلك بعد أن تم التعاقد مع عدد من المشاهير لتأدية أصوات الشخصيات وهذا يوضح الفارق الأكبر في اللعبة.
شاهد أيضاً:   مراجعة لعبة gears 5

السلبيات في لعبة metal gear solid v the phantom pain

لم تكن هنالك الكثير من السلبيات بهذا الإصدار الذي أتى في الأساس ليكون مثالي بالنسبة للأجزاء السابقة.

لكن من مبدأ المصداقية كانت هنالك بعض العيوب البسيطة التي من الممكن التغاضي عنها والتي تتمثل في:

  • طبيعة كون قصة اللعبة أتت في شكل حلقات يفقدها عنصر الترابط لتكون مفككة نوعاً ما.
  • كما إن نظام عرض الشخصيات في بداية كل مهمة يفقدها عنصر المفاجئة.
  • قد ينزعج البعض بسبب الوقت الضائع خلال التنقل في المروحية من القاعدة الأم إلى الأماكن الأخرى التي تقوم خلالها بتنفيذ المهام.

المصادر

مصدر1
مصدر2
مصدر3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.