مراجعة لعبة world war z التي نكشف عنها اليوم يمكن أن تساعد بعض اللاعبين في اختيار إما البدء في تجربة اللعبة أم لا، بذلك يمكنك أن تضمن ألا تهدر أي وقت أو أموال على لعبة غير ممتعة، ولكن بطبيعة الحال هذا لا يسري على مراجعة لعبة world war z التي نتشوق خلالها في الحديث عن الحروب والقتالات التي تكون بها ضد جيوش من الزومبي في ساحة المعركة.

مراجعة لعبة world war z

من الألعاب الرسمية التي تم تطويرها من خلال Saber Interactive وتم نشرها على عدد من منصات التشغيل منها PC, PS4, Xbox One.

بالتالي يسهل بدء تجربة اللعب التي تقدم وجبة دسمة أمام كل اللاعبين ومحبي ألعاب القتال ضد الموتى الأحياء.

حيث تقوم الفكرة الأساسية للعبة على الفيلم الأصلي الصادر في عام 2013 ويحمل نفس الاسم world war z وكذلك على الرواية التي سبق طرحها في عام 2006 تحت اسم Max Brooks.

شاهد أيضاً:   مراجعة لعبة nioh 2

وتقوم في الأساس على حرب للنجاة وحماية البشرية من الانقراض أمام خطر الزومبي الذي يبدأ في التفشي والانتشار إلى كل أرجاء العالم.

قصة لعبة world war z

اعتماد اللعبة في الأساس ارتكز على الرواية التي تدور حول 4 شخصيات مختلفة في محاولة كلاً منهم للبقاء على قيد الحياة.

كما تدور الأحداث في 4 دول مختلفة هم “اليابان، الولايات المتحدة الأمريكية، إسرائيل، وروسيا”.

بالتالي تتناوب أحداث اللعبة بين تلك المدن مما يساعد في ظهور المزيد من الشخصيات الجديدة التي تؤثر في اللعبة.

لكن لا يمكن القول أن الأحداث مرتبطة أو متسلسلة؛ بل الأفضل القول أن لكل مدينة قصص خاصة بها.

وفي المجمل تحصل على الفكرة الأساسية والتي تعتمد على إبادة جيوش الموتى الأحياء في كل منطقة وحماية الناجين.

اقرأ المزيد عن:-مراجعة لعبة metal gear solid v the phantom pain

أسلوب اللعب والقتال في لعبة world war z

نمط اللعب يمكن اختياره بين اللعب الفردي أو الجماعي وكليهما يعتمد على منظور الشخص الثالث.

بالتالي يمكنك الاستمتاع بمجال رؤية أفضل سواء عند التصويب أو عند التخفي من الزومبي لتجنب هجماتهم.

شاهد أيضاً:   مراجعة لعبة dishonored 2

لكن نضمن أن اللعب الجماعي هو الأمتع مع فريق لا يتجاوز عن 4 لاعبين.

حيث تكون أحد اللاعبين في الفريق لتحظى بمتعة وإثارة أفضل عن أي وقت مضى طوال اللعب.

ويمكنك دائماً البحث عن أفضل الأسلحة القتالية التي تشارك بها في حرب دموية ضد أقوى الأعداء.

حيث لن تكون في مواجهة ضد الزومبي العاديين فقط؛ بل هنالك زومبي أقوى يعرفون بـScreamer القادرين على استدعاء عدد أكبر من الموتى الأحياء للقتال.

ومنهم الزومبي الأقوياء القادرين على نشر غاز سام في المنطقة.

لذلك من الأفضل دراسة الخصوم وتطوير مهارات اللاعبين والأهم جمع العملات التي تستخدمها في شراء أسلحة وذخائر لا تنفذ طوال فترة القتال.

إيجابيات لعبة world war z

قدمت اللعبة فكرة جنونية للحروب الدموية ضد الموتى الأحياء مع عدد من المميزات الرائعة التي تتمثل في:

  • مستوى الرسوميات الممتاز الذي يبرز في كل التفاصيل الدقيقة سواء الأضواء أو تفاصيل المدن وحتى الزومبي والشخصيات.
  • تدور اللعبة في عدد مختلف من المدن مع اختلاف الشخصيات في كل مدينة؛ بالتالي تحظى بخيارات لعب متعددة.
  • هنالك تنوع في قوى الأعداء من الزومبي أي لن تكون في مواجهة عدو ذو قوة ثابتة بل تزداد صعوبة اللعبة كلما تقدمت في المهام.
  • بالتأكيد تضمن اللعبة تنوع هائل في أسلحة القتال والذخيرة التي يمكن استخدامها مع فرصة ترقية تلك الأسلحة من خلال العملات التي تحصل عليها عند إتمام المهام.
  • أعداد الزومبي الهائلة توفر متعة كبيرة للنظر بشكل يشابه الأفلام السينمائية وهذا ما حققته الرسوميات والجرافيك العالي باللعبة.
شاهد أيضاً:   مواقع تحميل الألعاب

سلبيات لعبة world war z

من خلال تجربة اللعب يمكن القول أن هنالك عدد من السلبيات يسهل ملاحظتها طوال فترة اللعب وهي كالتالي:

  • تعدد الشخصيات لا يصب في مصلحة اللعبة خاصةً لأن كل مدينة لها شخصياتها الخاصة بالتالي لا يسهل تكوين فكرة أساسية للقصة.
  • بعد بضعة ساعات قد تكون المهام متكررة لذلك قد تشعر بالملل بعد وقت قصير مع اختلاف في تطوير قدرات اللاعبين لا غير.
  • كما إن كل الصوتيات والمؤثرات لم تكن بالجودة المتوقعة بل أسوأ سواء أصوات الأسلحة أو في حوارات الشخصيات.

المصادر

مصدر1
مصدر2
مصدر3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.