“Aspendos Theater” وهو عبارةً عن مسرحٍ روماني رائع يعتبر من أشهر المواقع الأثرية في تركيا، حيث يقع المسرح جنوب غرب تركيا ويأتي إليه آلاف الزوار كل عام، حيث يعتبر موطناً لأفضل الآثار الرومانية فيها.

 

تاريخ مسرح إسبندوس

 

يعود تاريخ بناء مسرح إسبندوس إلى القرن الثاني الميلادي، في عهد ماركوس أوريليوس، وقد تم بناؤه من قبل مهندسٍ معماري يُدعى زينون، وتتبع أسطورة أن المسرح نتج عن مسابقة نظمها حاكم إسبندوس، وكانت الجائزة بيد ابنة الحاكم، ومن المفترض أن صوتيات المسرح أثارت إعجاب الحاكم، لدرجة أن مهندسه فاز في المسابقة وتزوج ابنة الحاكم في المسرح.

 

على الرغم من بنائه خلال الحكم الروماني، يعرض المسرح العديد من الخصائص اليونانية، والحجم الهائل لمسرح إسبندوس مثيراً للإعجاب، حيث يبلغ العرض الإجمالي للمسرح 96 متراً، مع إتباع العناصر الأخرى للنسب العامة؛ عرض المسرح نصف عرض المبنى، وقطر الأوركسترا نصف عرض المسرح.

 

يُعرف المسرح أيضاً بصوتياته الممتازة وزخارفه المعمارية الرائعة، والمبنى المكون من طابقين مثيراً للإعجاب بشكلٍ خاص، ومثل معظم المسرح، تم الحفاظ عليه جيداً بشكلٍ استثنائي، ويرجع هذا إلى حدٍ كبير إلى الاستيطان المستمر للمدينة خلال الفترتين البيزنطية والسلجوقية، حيث استخدم السلاجقة المسرح كقوافل، وأعادوا بناء المبنى في القرن الثالث عشر.

 

المعالم الأثرية في مسرح إسبندوس

 

يعتبر مسرح إسبندوس إحدى أهم المعالم الأثرية الرومانية في تركيا، والذي يمكن أن تتسع خطة الجلوس العملاقة فيه لجمهور يتراوح بين 15000 و 20000 شخص، وتم ترميمه بالكامل ويستخدم الآن في مهرجانات الموسيقى والدراما، بما في ذلك مهرجان الأوبرا السنوي الشهير في تركيا.

 

القاعة شبه الدائرية، مقسمةً إلى قسمين بواسطة ممر واسع في منتصف الطريق، يوجد فيها 20 مستوى من المقاعد، مع 10 سلالم في النصف السفلي و 19 طبقة مع 21 درجاً في الجزء العلوي، وحول الجزء العلوي يدير صف أعمدة مقبب برميل، وفي أي من طرفي المرحلة توجد ممرات مقببة تتيح الوصول إلى الأوركسترا.

 

تم توضيح الجدار المكون من طابقين بواسطة أعمدة مزدوجة رفيعة ذات تيجان أيونية في الترتيب الأدنى، وتيجان كورنثية في الجزء العلوي، وكان للعمود المزدوج الذي يحيط بالمدخل المركزي للمرحلة قاعدة مكسورة مشتركة، وكان المسرح نفسه يحتوي على سقفٍ خشبي معلق بالحبال، وربما كانت القاعة أيضاً مغطاة بمظلة.

 

بمكن للزوار التجول حول مسرح إسبندوس، وفي الجوار أيضاً بقايا قناة رومانية قديمة، ولا يزال مسرح إسبندوس يستخدم اليوم في المصارعة أو الحفلات الموسيقية الحية أو عروض الرقص، وخطوط المقاعد الرخامية مبنية مثل حلقات البصل، في نصف دائرة مثالي، كما يوجد مسرح مفتوح وخلفه مبنى مكون من 3 طوابق على الطراز الكورنثي، حيث يوجد في كل مكان حوله معرض للأروقة، وما زال كل شيء في حالةٍ ممتازة.

 

 

المصدر

كتاب الموجز في علم الآثار للمؤلف الدكتور علي حسنكتاب موجز تاريخ علم الآثار للمؤلف الدكتور عباس سيد أحمد محمد عليكتاب عجائب الآثار في التراجم والأخبار للمؤلف عبد الرحمن الجبرتيكتاب علم الآثار بين النظرية والتطبيق للمؤلف الدكتور عاصم محمد رزق

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.