مسلسل Tabula Rasa أو صفحة بيضاء هو مسلسل تليفزيوني بلجيكي باللغة الهولندية، عُرض لأول مرة في 29 أكتوبر 2017 على المحطة البلجيكية Eén ثم عُرض عالميًا على Netflix.

مسلسل Tabula Rasa

مسلسل Tabula Rasaفيما يأتي أهم المعلومات عن مسلسل Tabula Rasa:

  • نوع المسلسل: أعمال الغموض والإثارة، والرعب.
  • التأليف والإخراج: مالين سارا غوزين، فيرل بايتينز.
  • شبكة العرض: Netflix.
  • المسلسل مكون من موسم واحد فقط، ويشتمل على تسع حلقات.
  • الحبكة: عندما تصبح سيدة شابة، مصابة بفقدان الذاكرة ومحتجزة في مستشفى للأمراض النفسية، الشخصية الأساسية في قضية اختفاء شخصٍ ما، فستضطر إلى إعادة هيكلة ذكرياتها حتى تُظهر براءتها وتحل اللغز الغامض.
  • التقييم العمري: +18 عامًا.

اقرأ أيضا: مسلسل DES

أبطال المسلسل

  • فيرل بايتينز في دور آنيمي ديهايز.
  • ستيجن فان أوبستال في دور بينوا ديهايز.
  • جيروين بيرسيفال في دور توماس دي جيست.
  • هيلد فان ميغيم في دور ريتا.
  • جين بيرفويتس في دور المُحقّق جاك ووكرز.
  • بيتر فان دن بيغن في دور فرونسكي.
  • ناتالي برودس في دور الطبيبة موميرتس.
  • سيسيل إنثوفن في دور الابنة رومي.
  • روث بيكمانز في دور كارين.
  • لين فان روين في دور نيكي.
  • فرانسوا بوكيلرس في دور والتر.
  • مارك بيترز في دور فورستر.
  • توم أودينارت بدور أوليفر.
  • جان دبسكي في دور شيلبادمان.
  • بلال فلاح بدور موزيس.
  • جريجوري فراتور في دور جاكسون.
شاهد أيضاً:   مخرج مسلسل كلبش

اقرأ أيضا: مسلسل Succession

قصة مسلسل Tabula Rasa

قصة مسلسل Tabula Rasaتجد آنيمي ديهايز “مي” نفسها في جناح بمستشفى الأمراض النفسية، ورغم أنها تستطيع التعرف على أفراد أسرتها، وتتذكر الكثير من تفاصيل حياتها الماضية، إلا أنها تعاني من فقدان الذاكرة بخصوص أحداث السنة الأخيرة من حياتها.

لم تعد ذاكرة “مي” تسمح بتخزين أي أحداث جديدة حتى أصبحت ذاكرتها مثل الصفحة البيضاء، فما أن تبدأ يومًا جديدًا، حتى تنسى تفاصيل اليوم السابق الذي عاشته؛ لذلك تبدأ في تدوين مجريات حياتها في مذكرات يومية حتى تستطيع تجميع الأحداث والربط بينها لمعرفة ما يحدث حولها.

تُريد “مي” الخروج من المستشفى، لكن لا يُسمح لها بذلك، ويأتي المُحقّق “جاك ووكرز” ليُخبرها أن هناك رجلًا يُدعى توماس دي جيست قد اختفى فجاءةً، وأنها كانت آخر شخص رآه على قيد الحياة؛ لذلك إذا أردت أن تغادر المستشفى، يجب عليها أن تتذكر ما حدث بالضبط لتوماس.

تبدأ محاولات “مي” في تذكّر الأحداث، وتستعيد الذكريات بمرور الحلقات، ولكن الأزمة تتمثل في عدم تأكّدها ما إذا كانت تلك الذكريات حقيقية بالفعل أم هي مجرد خيالات وأوهام.

شاهد أيضاً:   قصه مسلسل القضاء

في وسط كل ذلك، تضطرب علاقتها بعائلتها، وتراودها الكثير من الشكوك تجاه زوجها، وبدلًا من ذلك، تثق البطلة في طبيبتها النفسي، وصديقها الجديد “فرونسكي“، والذي يعاني من هوس الحرائق.

نظرًا لمشاركة النجمة فيرل بايتينز، والتي تلعب دور “مي”، في كتابة المسلسل، فإنها تُحيط بجميع جوانب الشخصية؛ لذلك ظهرت مقنعة في حالة الارتباك المسيطرة عليها طول المسلسل، وقد استفادت من بعض الشخصيات السينمائية الشهيرة التي لعبت هذا الدور مثل شخصية ليونارد شيلبي التي لعبها جاي بيرس في فيلم (Memento).

ورغم ما تعانيه “مي” من صراعات نفسية حادة، إلا أنها على عكس ليونارد شيلبي، كانت مواظبة على العناية بابنتها الجميلة “رومي” والتي هي الآخرى تتصرف بغرابة؛ لذلك تستعين بطاردي الأرواح لتطهير بيتها المسكون من الأرواح الشريرة، وفي كل حلقة هناك المزيد من الأسئلة، ومع تتابع الأحداث، نرى علاقة كل تلك الخطوط الدرامية بـ “مي” وحادثتها وحل لغز اختفاء توماس.

اقرأ أيضا: قصة مسلسل norsemen النرويجي

تقييم مسلسل Tabula Rasa

من أبرز جوانب القوة في مسلسل Tabula Rasa هو الأداء الاستثنائي لـ فيرل بايتينز، فهي تستطيع تجسيد ما بها من تخبط وفقدان الثقة بالنفس بصورة مذهلة، كما كان أداء كلٍ من ستيجن فان أوبستال في دور بينوا ديهايز، وهيلد فان ميغيم في دور ريتا مميزًا، وتطوّر بصورة لافتة مع تقدّم الأحداث.

شاهد أيضاً:   قصة فيلم 365 يوم سعادة

استطاع Tabula Rasa أن يُبهر المشاهدين وذلك بالانطلاق من العنوان المثير للفضول، ثم تقديم محتوى بصري مذهل في الحلقات الأولى يتمثل في المتاهات والانعاكسات والحيوانات المخيفة في منزل “مي” المسكون، فضلًا عن الرمل الأحمر الذي يتساقط من السقف، والأشباح مطموسة الوجوه التي تطارد البطلة في أحلامها.

اعتمد المسلسل على الكثير من كليشيهات الرعب العالمية، ولكنه أضاف إليها الكثير، ولم يكتفِ بجانب الرعب فقط، فقد استخدم المواد البصرية المرعبة كقِطع تتراص مع بعضها من أجل حل اللغز في النهاية، فكان البناء الدرامي المُحكّم هو أساس المسلسل لا مجرد التشويق والرعب.

من أكبر سلبيات المسلسل البطء الشديد في إيقاع الأحداث خلال الحلقات الثلاثة الأولى؛ لدرجة ستدفع الكثير من المشاهدين للملل، ولكنه عمل درامي يختبر صبرك، ويُقدم لك في النهاية مفاجأة مذهلة، ستجعل المسلسل يستمر معك طويلًا حتى بعد الانتهاء من مشاهدته.

حصل المسلسل على تقييم 8/ 10 على موقع IMDb، بينما نال على 95% من إعجابات الجمهور على موقع Rotten Tomatoes.

اقرأ أيضا: مسلسل The Last Kingdom

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.