مشكلة ملعب سان سيرو

لطالما كان ملعب السان سيرو في مدينة إيطاليا مصدر جدر كبير، حيث إن هناك مشاكل عديدة واجهت ذلك الملعب العريق، وكل شخص يرى المشاكل من وجهة نظره هو، لذا تضاربت الآراء حول مشكلة ملعب سان سيرو.

مشكلة أرضية ملعب السان سيرو

مشكلة ملعب سان سيرو

تعتبر أول مشكلة ملعب سان سيرو، والتي تحدث عنها أكثر من مدرب هي أرضية الملعب، فمنذ حوالي شهر تحدث مدرب إنتر ميلان “سيموني إنزاجي” عن الملعب، حيث قال إن أرضية الملعب بالفعل لا تصلح للعب، سواء كان لنا أو لنادي أي سي ميلان.

علاوة على ذلك قال إن قلة الإمكانيات ليست عذرًا لما وصل إليه الملعب من حالة سيئة، مشيرًا إلى أنه يمكن تحسين أرض الملعب، بشكل أفضل من هذا.

في تصريح آخر وبالأخص في عام 2016، حيث كان قد تم تحديد أن ملعب جوزيب مياتزا (اسم ملعب سان سيرو بالنسبة لفريق إنتر ميلان)، سيحتضن مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا لتلك السنة.

شاهد أيضاً:   أغلى 10 لاعبين في العالم

لذلك كان يجب تفقد أرضية الملعب، حيث قال مدير عمليات المباريات في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أن أرضية الملعب لا تصل إلى مستوى نهائي دوري الأبطال، مشيرًا إلى أن اللجنة تواجه الكثير من التحديات لرفع كفاءة الملعب.

ترجع المشكلة أنه في عام 2012 قد تم تركيب مزيج من العشب الصناعي والطبيعي، وإلى الآن لم يستطع أحد مسؤولي الملعب أن يضع حلًا جذريًا لتلك  المشكلة.

هدم السان سيرو والملعب البديل

مشكلة ملعب سان سيرو

مشكلة ملعب سان سيرو الثانية هي تقارير هدمه، حيث أشارت بعض التقارير الصحفية أنه من الصعب أن يتم تجديد الملعب، ولكن يجب هدمه وبناؤه من جديد، وتم بالفعل عمل تصميم جديد للملعب لتجديده، إلى أن تم إنهاء الجدل وتم التوصل لعمل مشروع كبير، هذا المشروع سيتكلف حوالي 510 ملايين دولار.

بالإضافة إلى ذلك من المتوقع أن يخسر كل من “الإنتر، الميلان”، مبلغ قدره 115 مليون دولار، وهذا أثناء عملية البناء، وعند البدء في هذا المشروع، يمكن أن ينتهي في غضون 3 سنوات.

شاهد أيضاً:   أجمل أطقم أندية 2021-2022

أما بالنسبة للملعب الجديد الذي من المتوقع أن يحل محل سان سيرو، سيسمى بملعب الكاتدرائية، وهو في الشكل الذي أمامنا، وعلى الرغم من أن سعة الملعب ستكون 60 ألفاً بدلًا من 70 ألفاً، إلا أن الملعب سيكون محاطًا بحوالي 22 فداناً، وغير ذلك من صالات رياضية ومتاحف وغير من الأشياء الرياضية،

لمن ملعب سان سيرو

ملعب سان سيرو تم بناؤه في عام 1925، وتم تسميته بهذا الاسم نسبة إلى كنيسة سان سيرو التي تتواجد في نفس الحي، وتم تصميمه على الطراز الإنجليزي، وتم افتتاحه رسميًا عام 1926، ليكون الملعب الرئيسي لنادي أي سي ميلان.

في عام 1949 قرر نادي إنتر ميلان أن يشارك الملعب مع غريمه، ففي عام 1955 تم إنشاء طبقة أخرى من المدرجات، ليكون بذلك سان سيرو أكبر ملعب في أوروبا بسعة تصل إلى 80 ألف متفرج.

عام 1979 تم الاتفاق بين الناديين على تغيير اسم الملعب لـ “جوسيبي مياتزا”، وهو أسطورة إيطاليا وقطبا الميلان، وعلى الرغم من الاتفاق إلا أن جماهير الميلان لا زالت تسمى الملعب “سان سيرو”، حيث إنهم يعتبرون جوسيبي مياتزا رمزًا للإنتر فقط، على الرغم من أن اللاعب لعب بقميص الميلان 37 مباراة سجل خلالهم 9 أهداف.

شاهد أيضاً:   أغلى لاعب في بايرن ميونخ

لكنهم قالوا إن مياتزا بعد فترة الميلان، عاد مرة أخرى للإنتر، لذلك فإن ولاءه ليس للبيج ميلان.

المرجع

المصدر

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.