تطورت خدمات الاختبارات التربوية ووفرت تقييمات من أعلى المستويات لجودة للاختبارات، بحيث إنّها تقيس بدقة المهارات اللازمة لتكون عادلة لجميع المتقدمين، ويجب على المُعلّمين معرفة معايير وضع أسئلة الاختبارات واستراتيجات وضع أسئلة الاختيار من متعدد والأسئلة الموضوعية في الاختبارات الدراسية.

معايير وضع أسئلة الاختبارات

معايير وضع أسئلة الاختباراتتتمثل أبرز معايير وضع أسئلة الاختبارات فيما يأتي:

تحديد أهداف الاختبار

يقوم المختصون بتحديد الأهداف التي سيتم من أجلها عقد الاختبار ليتم قياس مهارات المتقدمين بشكل عادل، فيطرح المختصون العديد من الأسئلة وهي كما يأتي:

  • من سيتقدم للاختبار؟ ما هو الغرض منه؟
  • ما هي المهارات التي سيتم اختبارها في الأسئلة الموضوعة؟
  • ما هي أنواع الأسئلة التي سيتم تضمينها؟
  • كم مدة الاختبار؟
  • ما مدى صعوبته؟

كتابة الأسئلة ومراجعتها

يراجع كل سؤال بالاختبار أكثر من مرة من قبل اللجنة المشرفة على كتابته أو من قبل موظفي خدمات الاختبارات التربوية للتأكد من أنّه واضح قدر الإمكان، بحيث إنه يتم التأكد من وجود إجابة واحدة صحيحة فقط بين الخيارات ويتناسب بشكل تام مع قواعد أسلوب كتابة الاختبارات سواء كانت الأسئلة موضوعية أو الاختيار من المتعدد فكلها تمر بنفس مراحل المراجعة.

شاهد أيضاً:   أين تقع كازاخستان

كشف وإزالة الأسئلة غير العادلة

يفحص كل سؤال بشكل فردي للتأكد من أنّه مراعي للشروط، واللغة، والهدف، والكلمات، والعبارات بشكل عام مع جميع المتقدمين للاختبار، وذلك من قبل موظفي خدمات الاختبارات التربوية أو من قبل المشرفين على كتابته.

لذا يجب إلغاء وإزالة أيّ سؤال متحيز أو معقد، لأنّ الهدف من الاختبار قياس قدرات ضمن متوسط مستويات المعرفة للمتقدمين وليس التحيز غير العادل.

التجميع والتقييم النهائي للاختبار

بعد تجميع الاختبار بشكل كامل، يراجع من قبل متخصصين آخرين أو خبراء خارجيين في بعض الأحيان، بحيث إنّه يجيب كل مراجع عن الأسئلة كاملة بشكل فردي، ويقدم قائمة بالإجابات الصحيحة لمسؤولي الاختبار.

تتم بعد ذلك مقارنة الإجابات في القوائم مع إجابات خدمات الاختبارات التربوية للتحقق من أنّ الإجابة المقصودة هي الصحيحة وليحل أيّ خلاف بخصوص سؤال من الأسئلة قبل نشره واعتماده.

اقرأ أيضا: الاستعداد للاختبارات

كيفية وضع أسئلة الاختبارات

كيفية وضع أسئلة الاختباراتلوضع أسئلة الاختبارات هناك عدّة طرق وخطوات يجب مراعاتها حتى تكون هذه الاختبارات مفهومة وغير مشتتة للطلبة، وهي كما يأتي:

كيفية وضع أسئلة اختيار من متعدد

هناك عدّة استراتيجيات عند كتابة أسئلة اختيار من متعدد، وهي كما يأتي:

  • كتابة أسئلة طوال الفصل أو بعد كل محاضرة بما أنّ المادة ما زالت حاضرة في ذهن المعلم، لأن هذا النوع من الأسئلة صعب ويستغرق وقتًا طويلًا في كتابته.
  • توجيه الطلاب لاختيار أفضل إجابة وليس أصح إجابة، فهذه الطريقة تُبطل حجج الطلاب الذين يجادلون بأنّ إجابتهم هي الصحيحة.
  • استخدام لغة مألوفة تشبه تلك التي تم التحدث بها في الفصل، لأنّه على الأرجح سيتجاهل الطلاب المشتتات التي تحتوي على لغة أو مصطلحات غير مألوفة.
  • تجنب إعطاء أدلة ارتباط لفظي بين السؤال ومفتاح الإجابة، فإذا كان المفتاح يستخدم كلمات مشابهة جدًا لتلك الموجودة في المشتتات، فإنّه على الأرجح سيختارها الطلاب على أنّها الإجابة الصحيحة.
  • تجنب الأسئلة الخادعة، لأنّه يجب تصميم الأسئلة بشكل يجعل الطلاب المتمكنين من المادة يتعرفون على الإجابة الصحيحة حين قراءتها.
  • تجنب صياغة النفي السلبي في هذه الأسئلة، لأنّه من الممكن أن يربك الطلاب عند قراءتها ولا يرون النفي ويقومون بالإجابة عليه بشكل خاطئ، فإذا تم استخدامها يجب وضعها بخط غامق أو بحروف كبيرة ليستطيع الطلاب تمييزها عند قراءة السؤال، على سبيل المثال؛ ما اسم الحيوان الذي لا يعتبر من الزواحف (التمساح- الضفدع- السلحفاة- السحليّة)، وضعت كلمة لا النافية بخط غامق لتمييزها.
  • التعبير عن المشكلة بالكامل ضمن سياق السؤال، بحيث يكون الغرض من السؤال واضحًا، ويسأل واضع الاختبار نفسه هل سيستطيع الطلاب الإجابة عن السؤال دون النظر إلى الخيارات.
  • يضع كل المعلومات ذات الصلة في جذع الإجابة ضمن الخيارات دون تكرار، فهذا سيسهل على الطلاب الإجابة عن الأسئلة وفهمها.
  • التخلص من الصياغة المفرطة والمعلومات غير الضرورية في سياق السؤال، حتى لا يرتبك الطلاب ويلتبس عليهم فهم السؤال وإجابته.
  • استخدام من 3 إلى 5 بدائل في خيارات الإجابة، بحيث إنّه أظهرت الأبحاث أنّ السؤال الفعّال تكون إجابته مكونة من 3 خيارات في الجذع.
  • التأكد من وجود إجابة واحدة صحيحة فقط بين الخيارات، بحيث إنّه يجب أن تكون المشتتات جميعها إجابات غير صحيحة في جذع الإجابة.
  • جعل مشتتات الإجابة جذابة، ومتناسقة، ومعقولة، ومتشابهة في اللغة والطول والنحو، لأنّها إذا كانت بعيدة عن إجابة السؤال سيسهل على الطلاب اختيار الإجابة الصحيحة حتى لو كان لديهم القليل من المعرفة.
  • توزيع الإجابة الصحيحة بشكل عشوائي، بحيث إنّه يجب أن يحتوي على نفس العدد تقريبًا من الإجابات الصحيحة.
شاهد أيضاً:   اين ولد ابن سينا

كيفية وضع الأسئلة الموضوعية 

تتطلب الأسئلة الموضوعية كتابة إجابة عن الأسئلة، بحيث أنّه يُعطي هذا النوع من الأسئلة للتأكد من أنّ الطالب يستطيع تذكر المعلومات ذات الصلة بالسؤال ويستطيع ربطها ذهنيًا باستخدام مهاراته التحليلية والتفسيرية، كما تكتب هذه الأسئلة من خلال ما يأتي:

  • وضع قائمة بمجموعة من المواضيع الرئيسية التي يجب أنْ تكون في الاختبار مع قائمة بالمواضيع الفرعية التابعة لها.
  • تنظيم الملاحظات ومراجعة جميع المواد التي يتم تناولها في الامتحان.
  • تحديد أسئلة نوعية لكل عنوان وعنوان فرعي، مع مراعاة التنويع في استخدام (من، وماذا، ومتى، وكيف، وأين، ولماذا)، بحيث يكون واضحًا ومحددًا ليستطيع الطلاب فهمه والإجابة عليه.

اقرأ أيضا: تطبيقات مهمة للطلاب

المصادر:
مصدر 1
مصدر 2
مصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.