الجهاز العضلي هو ما يسمح لجسمك بالحركة. العضلات ضرورية للحركات الخفيفة، مثل الابتسام، وللحركات الكبيرة، مثل الجري أو الرمي. وهنا سنتعرف على أهم “معلومات عن العضلات في الجسم”.

محتويات

معلومات عن العضلات في الجسم

تشير التقديرات إلى أن هناك أكثر من 650 عضلة هيكلية في جسمك. تؤدي عضلات جسمك مجموعة متنوعة من الوظائف الحيوية. يمكن أن تشمل بعض الأمثلة تسهيل الحركة، وتحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي، والعمل للسماح لقلبك بضخ الدم.

شاهد أيضاً:   ما هي أعراض جرثومة الرحم؟

هناك بعض العضلات التي تتحكم فيها، مثل العضلة ذات الرأسين عندما ترفع شيئًا ثقيلًا. تتحرك العضلات الأخرى، مثل تلك التي تساعدك على التنفس، دون تفكير على الإطلاق.

بالإضافة إلى كونه مسؤولاً عن الحركة، فإن الجهاز العضلي هو أيضًا ما يحافظ على جسمك في أي وضع مقابل قوة الجاذبية.

حقائق ممتعة عن جهازك العضلي

تنقسم العضلات إلى ثلاثة أنواع: العضلات الملساء والقلبية والهيكلية

العضلات الملساء هي العضلات اللاإرادية في أمعائك والأوعية الدموية وأماكن أخرى تعمل دون أن تفكر بوعي في جعلها تتحرك.

ترتبط عضلات الهيكل العظمي بالعظام وتساعدك في الأنشطة اليومية التي تتراوح من الجلوس والوقوف إلى المشي والكتابة والقيام بالأعمال المنزلية.

يحتوي جسمك على أكثر من 600 عضلة

تشمل هذه العضلات التي يمكن أن تشعر بها في ذراعيك وساقيك، وكذلك العضلات العميقة داخل جسمك، مثل تلك التي تحافظ على قلبك ينبض وتلك التي تساعدك على هضم الطعام. يحتوي جسمك على 206 عظام هيكلية.

تتكون العضلات من خلايا خاصة تسمى ألياف العضلات

جودتها الرئيسية هي قابلية الانقباض، مما يعني أن العضلات يمكن أن تقصر أو تطول حسب الحاجة. تحدث كل الحركات في جسمك تقريبًا بسبب تقلص العضلات.

أكبر عضلة في الجسم هي الألوية الكبيرة

إنها العضلة الباسطة الرئيسية في الورك، على الرغم من أنك قد تعرفها على أنها العضلة الكبيرة في الأرداف. إنها أكبر عضلة في الجسم لأن وظيفتها الأساسية هي دعم جذعك والحفاظ على الوضع المناسب. الألوية الكبيرة هي العضلة الرئيسية المستخدمة لمساعدتك على المشي في الطوابق العلوية.

شاهد أيضاً:   ما تحتاج معرفته حول القزامة

أصغر عضلات في الجسم هي في أذنك الداخلية

وتشمل موتر الطبلة والركاب. يتصلون بطبلة أذنك ويمسكون أذنك الداخلية معًا. توجد أصغر عظام في الجسم أيضًا في أذنك.

تابع أهم المعلومات عن عضلات الجسم

أقوى عضلة، رغم حجمها، هي عضلة الفك

إنها عضلة في فكك. يمكنها أن تغلق أسنانك بقوة تصل إلى 200 رطل على الضروس.

ترتبط العضلات بالعظام بواسطة الأوتار

قد يكون فهم الفرق بين الأوتار والأربطة أمرًا محيرًا. بالإضافة إلى ربط العضلات بالعظام، يمكن للأوتار أيضًا أن تربط العضلات بأجزاء من جسمك مثل مقل العيون. تربط الأربطة عظمة بأخرى في مفاصلك.

تشكل العضلات حوالي 40 في المائة من إجمالي وزن الجسم

أصعب عضلة في الجسم هي القلب

في المتوسط، يضخ حوالي 2500 جالون من الدم.

بعض عضلاتك الأكثر انشغالًا هي تلك التي تتحكم في حركات العين

تقوم هذه العضلات بإجراء تعديلات باستمرار أثناء القراءة أو مشاهدة التلفزيون أو النظر حولك. في ساعة من القراءة، قد تقوم عينيك بما يصل إلى 10000 حركة منسقة.

تأتي معظم الحرارة التي ينتجها جسمك من تقلص العضلات

حركة العضلات مهمة تقريبا 85% من الحرارة الكلية داخل الجسم. عندما تشعر بالبرد، تنقبض عضلاتك بشكل لا إرادي. عندما ترتجف، تحاول هذه العضلات تدفئة جسمك.

تتحكم القشرة الحركية على جانب واحد من دماغك في حركة العضلات على الجانب الآخر من الجسم

تتحكم القشرة الحركية على الجانب الأيمن من دماغك في عضلات الجانب الأيسر من الجسم، بينما تتحكم القشرة الحركية على الجانب الأيسر في عضلات جانبك الأيمن.

شاهد أيضاً:   المشي بعد عملية تبديل مفصل الورك

يرسل الدماغ إشارات الحركة عبر الحبل الشوكي ويخرج من خلال الجهاز العصبي المحيطي في عضلاتك.

تصبح الرسائل الواردة من الدماغ أكثر تعقيدًا عندما يكون هناك المزيد من العضلات المشاركة في نشاط ما، مثل تسديدة القفز في كرة السلة.

تعمل العضلات عادة في أزواج

عندما يقصر المرء، تطول عضلاته المقابلة. فكر في عمل تمارين العضلة ذات الرأسين. عندما تقوم بلف ذراعك لأعلى بحيث تكون العضلة ذات الرأسين أقصر، يتم تقويم العضلة ثلاثية الرؤوس على الجانب الآخر من ذراعك.

العضلات لا تستطيع الدفع. يمكنهم فقط سحب.

عندما تدفع بابًا مفتوحًا، على سبيل المثال، فإن عضلاتك تسحب كوعك وكتفك تجاه الباب.

العضلات وممارسة الرياضة

بغض النظر عما تفعله، لديك عضلات تعمل دون توقف. لكن للحفاظ على صحتهم، فهم بحاجة إلى ممارسة الرياضة. حتى قلبك يحتاج إلى تمرين ليبقى قوياً، وهذا هو سبب أهمية التمارين الهوائية التي ترفع معدل ضربات قلبك.

تحتاج عضلات ذراعيك وساقيك وفي أي مكان آخر إلى ممارسة الرياضة أيضًا. مع تقدمك في العمر، تبدأ في فقدان كتلة العضلات. ولكن إذا قمت بتنشيط عضلاتك من خلال تمارين القوة وتمارين المقاومة، يمكنك إبطاء هذه العملية والحفاظ على نظام عضلي قوي لفترة طويلة.

المراجع

مصدر 1

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.