إن نادي كلونتارف للكريكيت هو نادٍ للكريكيت يقع في دبلن بأيرلندا، ويلعب في القسم الأول من دوري لينستر للكريكيت، حيث يقع مقره في Clontarf Cricket Club، ويضم النادي أيضًا مرافق للعب في أراضي مدرسة Mount Temple الشاملة، كما تأسس النادي عام 1876م وانتقل إلى أرضه الحالية عام 1896م، ونال المركز الأول عام 1908م.

 

نادي كلونتارف للكريكيت

 

تأسس نادي كلونتارف للكريكيت كما هو الآن في عام 1876م، ولكننا علموا الكثير من الأفراد الرياضيين من الصحف الأرشيفية أن لعبة الكريكيت كانت تُلعب في كلونتارف منذ أوائل ستينيات القرن التاسع عشر على الأقل، حيث بدأ النادي حياته كنادي صغير وكان مقره في أسفل طريق هوث، ولم ينتقل النادي إلى موقعه الحالي في Castle Avenue إلا في عام 1896م، وبعد عامين فقط فاز كلونتارف بالكأس الأولى عندما تغلب كلونتارف على أولد سانت ماريز في نهائي كأس الأيرلندية للناشئين.

 

وتم منح المركز الأول في عام 1908م وتم تحسين المرافق من خلال بناء جناح جديد، قبل ذلك كان للنادي أول لاعب دولي عندما لعب كروفورد ضد مقاطعات لندن في كورك الفريق الذي تباهى الأسطوري دبليو جي جريس من بين رقمه، في عام 1926م تم الفوز بدوري Leinster Senior League لأول مرة، حيث جاء أول نجاح للنادي في كأس لينستر للكبار في عام 1943م ومرة ​​أخرى في عام 1950 (ولكن ليس مرة أخرى حتى عام 1969)، كما شهدت الأربعينيات أيضًا بداية لعبة الكريكيت النسائية وكانت كلونتارف في طليعة هذه المبادرة، حيث استمر الدوري 22 عامًا واعتبرت إحدى لاعباتنا ماري كوفي أفضل لاعبة في تلك الحقبة، وقد لعبت أيضًا دورًا مهمًا عندما تم إحياء الدوري في عام 1975م.

 

كما شهدت الخمسينيات من القرن الماضي تغييرات كبيرة في Castle Avenue، في السابق تمت مشاركة الأرض مع نادي الرجبي، ولكن في عام 1951م انتقل نادي الرجبي إلى ملعب Lido المجاور (المنطقة التي أصبحت الآن ملعب الكريكيت) بينما عاد نادي الكريكيت إلى الظهور على أرضه ( ملاعب الرجبي الحالية)، ومع ذلك فقد تم إدراك أن ملعب Lido كان حقًا صغيرًا جدًا بالنسبة لنادي الرجبي، وبالتالي تحت قيادة Evans Dexter تم تحويل هذه الأرض بالكامل إلى ملعب الكريكيت الذي نعرفه الآن باسم Clontarf Cricket Club، تم افتتاح الملعب الجديد في عام 1958م ولعب اللاعبان الإنجليزيان العظيمان دينيس كومبتون وبيل إدريش في المباراة الافتتاحية.

 

كما استضافت كلونتارف أول مباراة لها في أيرلندا في عام 1964م عندما كان MCC هو الزائر واستضاف النادي جميع الفرق الكبرى وكان أبرز ما في الأمر هو استضافة مباراة كأس العالم للكريكيت الوحيدة التي أقيمت في هذه الجزيرة عندما لعبت جزر الهند الغربية مع بنجلاديش عام 1999م.

 

كما ساهم النادي في مجتمع الكريكيت الأيرلندي الأوسع عن طريق المديرين والمحددين الوطنيين والهدافين ورؤساء اتحاد الكريكيت الأيرلندي (Enda McDermott وEvans Dexter) ولا يزال ملتزمًا تجاه لعبة Cricket Ireland وهي تدخل عالمًا جديدًا بحالة العضوية الكاملة.

 

تطور وتاريخ نادي كلونتارف للكريكيت

 

واصل النادي نموه في الآونة الأخيرة، وحصد الاستثمار في التدريب والمرافق ثماره بالنجاح في فرق الكبار والصغار والنساء والشباب، 10 انتصارات في دوري الدرجة الأولى ونفس العدد من الانتصارات في كأس الكبار منذ عام 1991م تشير إلى فترة ناجحة، كان الفوز بكأس الأيرلندية للكبار في عام 2013م من أبرز الأحداث، يشير النمو في أعداد لعب النساء والشباب إلى مستقبل آمن للكريكيت في Castle Avenue.

 

ربما منذ أيام الملك برايان بورو كانت هناك لعبة الكريكيت في كلونتارف، حيث تأسس نادي كلونتارف رسميًا في عام 1876م وبعد عام أو عامين من الصمت بدأ يخطو خطوات واسعة، في ثمانينيات القرن التاسع عشر، كان نادي Clontarf Cricket منظمة صحية مع أرضه من أعلى شارع Vernon Avenue الذي غالبًا ما كان يرتدي ألوانه الوردي والأسود لتحقيق النصر.

 

في عام 1892م تحت الإدارة الجديدة، وجد النادي طريقه إلى الميدان على طريق هوث لمساعدة الخزانة، تمت دعوة نادي كلونتارف لكرة القدم ليكون مستأجراً له خلال فصل الشتاء بدفع نصف الإيجار، ومع ذلك لم يكن هذا الترتيب مواتياً لإعداد ملاعب الكريكيت لأن المساحة المحدودة تعني أن الناديين أجبروا على الاستفادة من نفس الرقعة، في عام 1896م، تم الانتقال إلى الأراضي الفسيحة الحالية في Castle Avenue حيث كان لدى كلا الناديين مساحة كافية لتلبية احتياجاتهم.

 

في عام 1926م، فاز النادي بدوري Leinster Senior League لأول مرة وكان أول نجاح للنادي في كأس Leinster للكبار في عام 1943م، وشهدت الأربعينيات أيضًا بداية لعبة الكريكيت للسيدات في Clontarf، أما في عام 2013م، فاز النادي بأول كأس إيرلندي لكبار السن.

 

المصدر

موسوعة الألعاب الرياضية، كرار حيدر محمد، 2001 الرياضة والصحة البدنية والنفسية والعقلية، أحمد زعبلاوي، 2015 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017 الرياضة والصحة لحياة أفضل، إيناس أمين، رنا أحمد جمال، 2018

شاهد أيضاً:   بطولة كويبوكا للكريكيت للسيدات

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.