نصائح لتحضير حمص مثالي في كل مرة

 

2- حيل لإزالة جلود الحمص: من الجيد تمامًا ترك القشر على الحمص المطبوخ وسيستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى لتقشيرهم جميعًا، ولكن يوجد بعض الحيل التي يمكن تجربتها لجعل العملية أسهل قليلاً أولاً يمكن شطف وغسل الحمص المعلب أو المطبوخ للتو في الماء البارد عدة مرات لتفكيك القشرة. ثانياً يمكن تجفيف الحمص ووضعه على ورقة خبز مبطنة بمنشفة ورقية تركه، حتى يجف لمدة 30 دقيقة كما يجب فركهم بين راحة اليدين ومراقبة سقوط القشور.

3- نقع الحمص مسبقًا في محلول ملحي: النقع قبل بوقت هو أحد أهم خطوات طهي الحمص المجفف، واستخدام سائل التخمير لهذه الخطوة هو الأفضل على الإطلاق. لا يمتص الحمص الكثير من الملوحة، ولا يحول محلول ملحي إلى حبة مطبوخة أكثر صلابة. بدلاً من ذلك، فإنه يعزز قوامًا متسقًا من الحمص المطبوخ يتجاوز إما النقع المسبق بدون ملح أو تخطي خطوة النقع المسبق حيث يساعد النقع المسبق أيضًا على منع انقسام بعض الحبوب أثناء الطهي. وبالإضافة إلى ذلك، فإن النقع المسبق يجعل هضم الحبوب أسهل ويعزز وقت الطهي بشكل أسرع، لذلك يجدر أخذ القليل من التخطيط الإضافي لهذه الخطوة.

 

4- تمليح الماء قبل الطهي النهائي: بعد نقع الحبوب في محلول ملحي يجب شطفها جيدًا بالماء العذب. حيث يتم وضعها في قدر به ماء للطهي، وإضافة ملعقة صغيرة ملح كوشير أو نصف ملعقة صغيرة ملح عادي لكل كوب من الحمص المجفف. يعمل التمليح على تحسين النكهة ويساعد على منع الحبوب من الانقسام والانزلاق من القشرة. تعد إضافة الملح أثناء طهي الحمص أمرًا مثيرًا للجدل حيث يعتقد العديد من الخبراء أن هذا يقوي قشرة الحمص، فإنه يعزز ملمسًا ومظهرًا محسّنًا بدرجة كبيرة للحبة المطبوخة.

 

5- يجب ترك الماء على نار هادئة لتقليل الرغوة: عند طهي الحمص المجفف على الموقد تكون الرغوة شائعة جدًا في مراحل الطهي المبكرة، و لسوء الحظ يؤدي هذا غالبًا إلى تكوين جيوب هوائية في الحبوب، والتي تترجم إلى نسيج جاف عند طهيها. وعند رؤية أي رغوة يجب قشط سطح الماء بملعقة معدنية وتقليل الحرارة قليلاً، كما يجب الاحتفاظ بوعاء من الماء بالقرب من الموقد لغمس الملعقة فيه أثناء مرات الكشط، حيث يزيل هذا  الرغوة بسهولة من الملعقة.

 

6- إضافة قليل من صودا الخبز: عند مواجهه مشكلات مستمرة مع الحمص المجفف التي لا تنعم بما يكفي أثناء عملية الطهي، فقد يكون ذلك بسبب مناخ الجو جاف جدًا أو في ارتفاعات عالية أو وجود ماء به محتوى معدني أثقل. وفي هذه الحالات قد يمكن إضافة قليل من صودا الخبز إلى ماء النقع المسبق، حيث تعمل صودا الخبز على تعزيز الحبوب الرقيقة من خلال المساعدة على إذابة جدرانها الخلوية، يتم استخدام فقط نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز لكل رطل من الحمص المجفف، والتأكد من شطف الحمص جيدًا قبل طهيه في الماء العذب.

 

7- استخدام مرق الخضار  لسائل الطهي: في حال وجود ماء عسر فمن المحتمل أن الموجودة في الماء قد تترك رواسب على الحمص ما يؤدي إلى منعها من الطهي، فمن الأفضل استخدام مرق الخضار الذي الموجود والمتوافر في الثلاجة للسائل بدلاً من ماء الصنبور.

 

شاهد أيضاً:   كبة البطاطا المحشوة بالجوز

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.