يقوم نظام الاتصالات في محطة قاعدة الراديو على نظام اتصال لاسلكي مناسب للتطبيق على نظام اتصالات راديوية به محطة راديوية ومحطات راديو متعددة، ولها وظيفة تنفيذ إرسال أو استقبال البيانات باستخدام مجموعة من الموجات الحاملة الوقت ذاته.

 

أساسيات نظام الاتصالات في محطة قاعدة الراديو

 

إنّ (3GPP) هو أحد الأنظمة الخلوية من الجيل التالي وتم تحسين (LTE) مقارنةً بالأنظمة التقليدية مثل (WCDMA) ومقارنةً بذروة (WCDMA)، بالإضافة إلى ذلك يلزم تحسين إنتاجية الجهاز اللاسلكي عند حافة الخلية، لذلك يتم دعم تبادل معلومات التحميل بين محطات القاعدة الراديوية (NodeBs)، وكما تم اعتماد تقنية تقليل التداخل بين الخلايا باستخدام معلومات التحميل.

 

كمعلومات الحمل هناك مؤشر تداخل الحمل الزائد (OI)، كما تشير هذه المعلومات إلى أنّ تداخل الوصلة الصاعدة كبير للغاية، ومن الممكن إجراء إخطار لكل مورد راديوي في وحدة محددة مسبقاً تسمى “كتلة الموارد المادية” (PRB)، ونتيجة لذلك تعمل محطة القاعدة الراديوية التي تم إخطارها بـ (OI) على تقليل التداخل مع الخلايا المجاورة عن طريق إجراء الجدولة مع تجنب كتل الموارد المادية (PRBs)، والتي تُعد بإنّها بها تداخل كبير قدر الإمكان، ويمكن توقع حدوث تحسن في صبيب المطراف الراديوي عند حافة الخلية.

 

كما يتم إجراء توحيد (LTE-Advanced) كنظام خلوي مع وظائف محسّنة لـ (LTE) وتتمثل إحدى وظائف (LTE-Advanced)، في استخدام مجموعة من الموجات الحاملة للمكونات (CC) في وقت واحد لتجهيزات واحدة كدالة لتحسين معدل بيانات الذروة لكل محطة راديوية (UE)، وهناك مجموعة شركات نقل (CA) تقوم بنقل البيانات واستقبالها.

 

والسبب وراء امتلاك (BC) وليس (NBC) أو (EC) كمعرف خلية فردي هو تمكين تجهيزات (LTE UE) التي لا تقوم بتجميع الموجات الحاملة (CA) للوصول إلى (BC)، وهناك حالة لا تحتوي فيها (NBC) أو (EC) على معرف خلية فردي (PCI) ويتم تعيين معرف الخلية (PCI) الخاص بـ (BC) المجمع، كمعرف خلية مؤقت أي زائف.

 

كما يُنظر إلى مجموعة من الموجات الحاملة المكونة (CC) التي تخضع لتجميع الموجات الحاملة (CA) مجتمعة على أنّها خلية واحدة، وتتم إدارة تجهيزات المستعمل بالاقتران مع معرف خلية واحد وكما هو الحال في حالة عدم تنفيذ تجميع الموجة الحاملة (CA) وتعتبر فعالة من وجهة نظر القدرة على ذلك، وفي (LTE) تحتوي جميع شركات النقل المكونة (CC) عادةً على معرفات خلوية فردية ويتم التحكم فيها كخلايا مستقلة.

 

  • “WCDMA” هي اختصار لـ “Wideband Code Division Multiple Access” و”PCI” هي اختصار لـ “Physical Cell ID”.

 

  • “CC” هي اختصار لـ “Component carriers” و”LTE” هي اختصار لـ “Long Term Evolution”.

 

  • “3GPP” هي اختصار لـ “Third Generation Partnership Project” و”PRB” هي اختصار لـ “Physical Resource Block”.

 

  • “NBC” هي اختصار لـ “National Broadcasting Company” و”UE” هي اختصار لـ “User equipment”.

 

مبدأ نظام الاتصالات في محطة قاعدة الراديو

 

في إعداد معرف الخلية في تجميع الموجة الحاملة (CA) وفقط (BC) أي الناقل المتوافق مع الإصدارات السابقة و(NBC) له معرفات خلوية فردية، وعندما يتم تنفيذ تجميع الموجة الحاملة (CA) من أجل (BC) واحد و(EC) واحد وعلى غرار الحالة التي لا يتم فيها تنفيذ تجميع الموجة الحاملة (CA)، تقترن محطة القاعدة الراديوية (eNB) بمعرف خلية واحد لإدارة الراديو محطة (UE).

 

ومع ذلك عندما يتم تبادل المعلومات الخاصة بكل خلية كمعلومات التحميل بين (eNBs)، فعادة ما ترتبط المعلومات بمعرف الخلية، ولهذا السبب ليس لدى (NBC) و(EC) معرفات خلوية فردية للحصول على معلومات تحميل إضافية لـ (NBC) و(EC) لتخضع لتجميع الناقل (CA)، وترتبط معلومات التحميل هذه بمعرفات الخلايا.

 

لا يمكن التبادل بين (eNBs) وحتى عندما تستخدم (NBC) أو (EC) معرف الخلية الفردي (BC) كمعرف خلية مؤقت، لا يمكن ربطه بمعلومات شركات نقل متعددة تستخدم نفس معرف الخلية وفي هذا الوقت في طريقة تقدير معلومات تحميل (NBC) أو (EC) بناءً على معلومات تحميل (BC)، وعندما يقدر (eNB2) معلومات (EC1) لـ (eNB1) عندما يكون الناقل المكون (CC)، وعندما يتم استخدام معلومات (BC1) من (eNB1) ويمكن بسهولة اعتبارها مختلفة تمامًا عن معلومات التحميل الأصلية لـ (EC1)، ومعلومات التحميل المقدرة في هذه الحالة ليست معلومات مفيدة.

 

وبالتالي حتى عند استخدام طريقة لتقدير المعلومات كمعلومات التحميل ذات الصلة بـ (NBC) أو (EC) والتي لا تحتوي على معرف خلية فردي من المعلومات المتعلقة بـ (BC)، ويتم استخدام تأثير مورد مادي تم الحصول عليه في الأصل باستخدام تلك المعلومات، ولا يمكن توقع تحسين الصبيب عن طريق الجدولة مع مراعاة مستوى التداخل لكل فترة (PRB).

 

إنّ المشكلة التي يجب حلها هي أنّه من الممكن تبادل المعلومات حول الحامل الأول الذي يحتوي على المعرف الأول والحامل الثاني المجمعين في مجموعة حاملة واحدة بين محطات الراديو، وهو تحقيق نظام اتصال لاسلكي ومحطة راديو وبرنامج يتيح نفس التحكم الذي يوفره ناقل واحد؛ ليتم تنفيذه أيضاً في الناقل الثاني، ويمكن إرسال المعلومات المحددة مسبقاً فيما يتعلق بما لا يقل عن ناقل أول واحد، وهو ناقل تم تخصيص معرف أول فردي له وحامل ثان مجمع في مجموعة حاملة واحدة بشكل مباشر أو غير مباشر، ويتم توفير نظام اتصال لاسلكي لإخطار محطة لاسلكية.

 

تطور نظام الاتصالات في محطة قاعدة الراديو

 

إنّ مجموعة حاملة يتم فيها تكوين مجموعة من الموجات الحاملة التي لها ترددات مختلفة وتشتمل مجموعة الموجات الحاملة على أنواع مختلفة من الموجات الحاملة، ويتم إجراء الاتصال باستخدام مجموعة من الموجات الحاملة المضمنة في مجموعة الموجات الحاملة في نفس الوقت، كما يتم توفير نظام اتصال لاسلكي، حيث تقوم إحدى المحطات اللاسلكية التي لها وظيفة بإخطار المعلومات الخاصة بنوع واحد على الأقل من شركات النقل المضمنة في مجموعة الناقل إلى محطات لاسلكية أخرى

 

يعمل نظام الاتصال على إجراء اتصال البيانات مع طرف لاسلكي باستخدام مجموعة حاملة يتم فيها تجميع مجموعة من الموجات الحاملة المكونة (CCs) التي لها ترددات مختلفة ومجمعة، وبالإضافة إلى المعلومات المتعلقة بحامل له معرف أول فردي كالموجة الحاملة الأولى بين مجموعة من الموجات الحاملة المكونة، فإنّ المحطة اللاسلكية بها ناقل ليس له معرف أول والمعلومات حول (NBC) و(EC) يتم توصيلها بمحطات راديو أخرى.

 

كما يتم وصف الموجة الحاملة الأولى والثانية على أنّها مصنفة إلى نوعين اعتماداً على ما إذا كانت مجموعة الموجات الحاملة المجمعة في مجموعة حاملة واحدة لها المعرف الأول، وبالإضافة إلى ذلك قد تشتمل مجموعة حاملة واحدة على موجة حاملة أولى واحدة على الأقل، وحاملة ثانية واحدة على الأقل وتشتمل مجموعة حاملة واحدة فقط على مجموعة من الموجات الحاملة التي لها معرف أول، وقد يمكن تطبيقه على المادة الحاملة الثانية حتى في الشكل الذي يتم فيه تخصيص المعرف الأول بشكل مشترك مع الحامل الأول.

 

يرتبط الحامل الأول الذي يحتوي على المعرف الأول الفردي بعدم وجود المعرف الأول الفردي والحامل الثاني الذي لا يحتوي على المعرف الأول الفردي مرتبط، كما يتم إخطار محطات الراديو الأخرى بالمعلومات كمعلومات تكوين الناقل الثاني، ويتم إخطار محطات الراديو الأخرى بمعلومات التحميل وحالة استخدام الموارد للناقل الثاني الذي لا يحتوي على المعرف الأول الفردي، ويتم تجنب التداخل بين الخلايا ويتم توزيع الحمل باستخدام معلومات التحميل وحالة استخدام الموارد.

المصدر

Introduction to Analog and Digital Communications/ Simon HaykinData Communication and Computer NetworkWIRELESS COMMUNICATIONS/ Andreas F. MolischTheory and Problems of Signals and Systems/ Hwei P. Hsu, Ph.D./ JOHN M. SENIOR Optical Fiber Communications Principles and Practice Third Edition

شاهد أيضاً:   تقدير المكافئ الديناميكي لشبكة التوزيع الكهربائية النشطة

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.