لعل الخطورة التي تشكّلها الحيوانات تكاد تنحصر في سلوكياتها أثناء حياتها، حيث تنتهي هذه الخطورة غالباً إذا ما تم قتل هذا الحيوان فتنتهي بذلك خطورته ويصبح شيئاً من الماضي، ولعلّ الحيوانات التي تشكّل خطورة كبيرة على حياة بعضها البعض هي حيوانات ضارية تمتلك من الأدوات ما يجعلها قوية وكاسرة مثل الأسود والصقور والتماسيح الثعابين، ولعلّ الثعابين من أكثر الحيوانات التي تشكّل خطورة كبيرة على حياة الإنسان والحيوان على حدّ سواء، فما مدى خطورة الثعابين، وهل تشكل خطورة بعد موتها؟

 

ما مدى خطورة الثعابين وهل تشكل خطورة على حياة الآخرين

 

تعدّ الثعابين من أكثر الحيوانات خطورة وأكثرها قدرة على إحداث الضرر بالحيوانات الأصغر  الأكبر منها حجماً، فعدد كبير من الثعابين تمتلك القدرة على إحداث الضرر بمعظم الحيوانات إذا ما قامت بلدغها، ولكن هذه الخطورة تتمثل في تعرض الحيوانات للدغ في أماكن قاتلة أو إذا كانت كمية السمّ القاتل كبيرة مقارنة بحجم الإنسان أو الحيوان الذي يتعرض للدغ.

 

تشكّل الثعابين خطورة كبيرة على حياة العديد من الحيوانات مثل القوارض كالفئران والطيور والزواحف والثدييات صغيرة ومتوسطة الحجم كالأرانب والسناجب والثعالب وخاصة إذا كانت الثعابين من الأنواع كبيرة الحجم، وهذا الأمر من شأنه أن يزيد من خوف معظم الحيوانات من سموم الثعابين القاتلة ويجعل الاقتراب منها من الأمور المحظورة، ولعلّ الأضرار التي تحدثها لدغة الثعابين هي ما يزيد من تخوّف الإنسان والحيوان منها بصورة كبيرة.

 

أين تكمن خطورة الثعابين بعد موتها

 

أثبت علماء سلوك الحيوان أنّ بعض الثعابين يمكنها الاحتفاظ بصورة الإنسان أو الحيوان الذي يقدم على قتلها، حيث تبقى صورة من يقوم بقتلها مرسومة في عيني الثعبان الميّت لفترة من الوقت، ولعلّ بقاء الصورة في عيني الثعبان الميت ليست بشيء، ولكن تقوم الثعابين الأخرى القريبة من الثعبان الذي تمّ قتله بالتعرّف على صورة من قام بالقتل وفي حال عثرت عليه تقوم بقتله والانتقام منه بصورة مباشرة

 

لعلّ هذا الأمر من الأشياء الغريبة ولكن أثبتت الدراسات أنّه أمر حقيقي وأنّ الأفاعي التي يموت أحد أفرادها تعمل على محاولة التعرّف على القاتل للعمل على الانتقام منه بصورة مباشرة، لذلك فالثعابين الميتة تشكّل خطورة على حياة البشر وعلى حياة الحيوانات التي تقترب منها خوفاً من عملية التربّص التي تقوم بها انتقاماً لقتل أحد أفرادها.

 

المصدر

اساسيات عامه في سلوك الحيوان، د محمد فؤاد الشرابي، د مني محمد الدوسر. علم سلوك الحيوان، الأستاذ الدكتور جمعان سعيد عجارم.سلوك الحيوان، للكاتب أحمد حماد الحسيني.سلوك الحيوان، للكاتب جون بول سكوت.

شاهد أيضاً:   رعاية حمامة فكتوريا

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.