هل ثقب القلب عند الأطفال خطير.. ثقب القلب أو كما يُعرف أيضاً بعيب الحاجز البطيني، هو أحد العيوب الخلقية الشائعة لدى المواليد الجدد، ويحدث في الجدار الحاجز الذي يفصل بين غرف القلب السفلية، ويسمح بمرور الدم من الجانب الأيسر إلى الجانب الأيمن من القلب، ثم يتم ضخ الدم الغني بالأكسجين إلى الرئتين بدلاً من ضخه إلى الجسم.

هل ثقب القلب عند الأطفال خطير

إن ثقب القلب الصغير قد لا يسبب أي مشاكل إضافية وقد لا يكون خطيراً، ولكن يمكن للعيوب المتوسطة أو الكبيرة أن تسبب مجموعة من المشكلات، والتي تتراوح من المعتدلة إلى المستمرة مدى الحياة، ولكن العلاج يمكن أن يمنع العديد من المضاعفات.

شاهد أيضاً:   ما تحتاج معرفته عن المشيمة الملتصقة
تشمل المخاطر المتعلقة بثقب القلب المتوسط إلى الشديد ما يلي:
  • فشل القلب، يحتاج القلب المُصاب بالثقب المعتدل إلى الشديد إلى بذل جهد أكبر لضخ الدم الكافي إلى الجسم، وبسبب هذا يمكن أن يتطور فشل القلب إذا لم تتم معالجة الثقوب المتوسطة إلى الكبيرة.
  • ارتفاع ضغط الدم الرئوي، إن زيادة تدفق الدم إلى الرئتين بسبب الثقب يسبب ارتفاع ضغط الدم في الشرايين الرئوية (ارتفاع ضغط الدم الرئوي)، والتي يمكن أن تتلف بشكل دائم، ويمكن أن يسبب هذا التعقيد انعكاس تدفق الدم خلال الثقب (متلازمة آيزنمنجر).
  • التهاب داخلي بالقلب، عدوى القلب هذه هي من المضاعفات غير الشائعة لثقب القلب.
  • مشاكل القلب الأخرى والتي تشمل الضربات غير الطبيعية في القلب ومشاكل الصمام.

أسباب ثقب القلب عند الأطفال

  • تنشأ العيوب الخلقية في القلب بشكل عام من حدوث مشاكل في تطور القلب مبكراً، ولكن في الغالب لا يوجد سبب واضح أو محدد لها، قد تلعب العوامل الوراثية والبيئية دوراً في ذلك، كما يمكن أن يحدث ثقب القلب بمفرده أو مع عيوب خلقية أخرى في القلب.
  • خلال تطور الجنين، يحدث عيب الحاجز البطيني أو ثقب القلب، عندما يفشل الجدار العضلي الذي يفصل القلب إلى الجانبين الأيمن والأيسر، في تكوين شكل كامل بين الغرف السفلية للقلب (البطينات).
  • عادة يضخ الجانب الأيمن من القلب الدم إلى الرئتين للحصول على الأكسجين، ويضخ الجانب الأيسر الدم الغني بالأكسجين إلى باقي الجسم، ولكن ثقب القلب يسبب مرور الدم المؤكسج واختلاطه مع الدم غير المؤكسج، فيمر الدم للرئتين بدلاً من باقي الجسم، مما يجعل القلب يعمل بشكل أكبر لتوفير كمية كافية من الأكسجين لأنسجة الجسم.
شاهد أيضاً:   تضخم الكبد الدهني

أعراض ثقب القلب عند الأطفال

 غالباً ما تظهر علامات وأعراض عيوب القلب الخطيرة خلال الأيام والأسابيع أو الأشهر الأولى من حياة الطفل، وتشمل أعراض ثقب القلب عند الأطفال ما يلي:
  • سوء التغذية وفشل النمو.
  • التعب بسهولة ومن أقل الأشياء.
  • التنفس السريع أو ضيق التنفس.

قد لا تظهر أعراض إذا كان العيب بسيطاً حتى مرحلة الطفولة. وفي بعض الحالات لا يتم اكتشاف ثقب القلب حتى وصول الشخص إلى مرحلة البلوغ.

علاج ثقب القلب عند الأطفال

 تشمل خيارات علاج ثقب القلب عند الأطفال ما يلي:
  1. الأدوية

  • أدوية مدرات البول التي تساعد على تقليل كمية السائل في الدورة الدموية والرئتين، مثل الفوروسيميد.
  • أدوية تنظيم ضربات القلب مثل حاصرات بيتا، بما فيها ميتوبرولول، وبروبرانولول وغيرها، وأيضاً الديجوكسين.
  1. الجراحة

ينطوي العلاج الجراحي لثقب القلب عند الأطفال على توصيل أو ترقيع الفتحة غير الطبيعية بين البطينين، يجب أن يقوم بالجراحة أخصائيو القلب ذوي الخبرة، وقد تشمل الإجراءات ما يلي:

  • الإصلاح الجراحي، عادة ما ينطوي هذا الإجراء المفضل في معظم الحالات، على جراحة القلب المفتوح تحت التخدير العام، تتطلب الجراحة شق في الصدر، ثم يستخدم الطبيب رقعة أو غرسة لإغلاق الثقب.
  • إجراء القسطرة القلبية، لا يتطلب إغلاق ثقب القلب بالقسطرة عمل شق في الصدر، ولكن يقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع في وعاء دموي في الفخذ، ويوجهه إلى القلب، ثم يستخدم جهازاً شبكياً بحجم خاص لإغلاق الثقب.
  • إجراء مختلط، يستخدم الإجراء المختلط التقنيات الجراحية التي يقوم عليها القسطرة والقلب المفتوح، عادة ما يكون الوصول إلى القلب من خلال شق صغير، ويمكن إجراء العملية دون إيقاف القلب واستخدام آلة القلب والرئة، يقوم الجهاز بإغلاق عيب القلب عن طريق قثطار يتم وضعه عبر الشق.
شاهد أيضاً:   كل ما تود معرفته عن مرض الفصام

اقرأ أيضًا: تجربتي مع ثقب القلب

المراجع

المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.