سرطان القولون يعد ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بعد سرطان الرئة، ويمكن اكتشافه بسرعة، وفي مراحله الأولى، يعد أيضًا أحد أكثر الأمراض قابلية للشفاء، لكن يقلق الناس حول هل سرطان القولون مميت سنجاوب خلال المقال على هذا السؤال.

هل سرطان القولون مميت

سرطان القولون أو ما يسمى بسرطان المستقيم يبدأ في القولون أو المستقي، ويرجع تسميته بهذا الاسم اعتمادًا على المكان الذي تبدأ فيه. تبدأ خلايا الجسم في النمو خارج نطاق السيطرة. مما يسبب سرطان.

يبلغ خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم مدى الحياة، حوالي 4.3% للرجال و 4.0% للنساء.

تقول إحصائيات الصندوق العالمي لبحوث السرطان أن سرطان القولون يعد سرطان القولون ثاني أكثر أنواع السرطان المسببة للوفاة بعد سرطان الرئة، وثالث أكثر أنواع السرطان شيوعاً لدى الرجال، وثاني أكثر أنواع السرطان شيوعاً لدى النساء، على الرغم من خطورته إلا أنه يمكن معالجته والتعافي منه.

أسباب سرطان القولون

لم يتوصل العلماء إلى سبب معين لسرطان القولون، فهم ما زالوا يبحثون عن أسبابه.

قد يكون سبب السرطان هو الطفرات الجينية التي يمكن أن تكون مكتسبة أو موروثة، وهي لا تسبب مباشرًا سرطان القولون، لكنها تزيد من فرص الإصابة به.

شاهد أيضاً:   إيجابيات وسلبيات التبرع بالأعضاء

يحدث تراكم للأنسجة بشكل غير طبيعي نتيجة الطفرات في بطانة القولون، وتكوين الزوائد اللحمية.

يوجد عدة عوامل تزيد من فرصتك للإصابة بهذا السرطان وهي

  • زيادة العمر عن 50.
  • تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون والمستقيم
  • تاريخ سابق من الأورام الحميدة القولون
  • تاريخ سابق لأمراض الأمعاء
  • الإصابة بمتلازمات وراثية معينة، مثل داء البوليبات الغدي العائلي.
  • زيادة الوزن أو السمنة
  • التدخين.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع 2
  • اتباع نظام غذائي غني باللحوم المصنعة

اقرأ: معلومات هامة حول سرطان المثانة

أعراض سرطان القولون

لا تظهر الأعراض على الفور، وقد تنتج الأعراض عن مشاكل أخرى مثل البواسير، العدوي، مرض التهاب الأمعاء، أو متلازمة القولون العصبي.

إذا كنت تشهر بالأعراض التالية فيجب التحدث على الفور بالطبيب لتشخيصك حتى يمكن معرفة السبب وعلاجه.

  • الإسهال أو الإمساك أو تضييق البراز، ويستمر لأكثر من بضعة أيام.
  • حركة أمعاء
  • نزيف في المستقيم مع دم أحمر فاتح
  • دم في البراز، مما قد يجعله يبدو بني داكن أو أسود
  • تقلصات أو ألم في البطن
  • ضعف وتعب
  • فقدان الوزن

تظهر الأعراض عند تطور السرطان وينتشر، لذلك يجب اختبار سرطان القولون والمستقيم قبل ظهور أي أعراض، فعند اكتشافه مبكرًا يسهل عملية العلاج من خلال الفحص وقبل ظهور الأعراض، كما يمنع بعض سرطانات القولون والمستقيم عن طريق اكتشاف وإزالة الأورام السرطانية التي تسمى الزوائد اللحمية.

شاهد أيضاً:   فوائد الحلبة للرجل

اقرأ: ما هو سرطان الثدي عند الذكور؟

تشخيص سرطان القولون

  • سيقوم الطبيب بإجراء بعض الاختبارات إذا كان لديك أعراض قد تكون ناجمة عن سرطان القولون والمستقيم.
  • يسأل الطبيب بعض الأسئلة مثل تاريخك الطبي للتعرف على عوامل الخطر المحتملة، وتاريخ عائلتك، أو إذا كنت تعاني من أي أعراض.
  • يجري اختبار المستقيم الرقمي (DRE)، حيث سيقوم الطبيب بإدخال إصبع قفاز مشحم في المستقيم ليشعر بأي مناطق غير طبيعية.

يوجد عدة اختبارات أخرى منها:

  • تنظير القولون: يتم من خلال إدخال أنبوب رفيع بضوء عبر فتحة الشرج إلى المستقيم والقولون للنظر عن كثب إلى الداخل، والكشف عن وجود كتلة أو نمو غير طبيعي.
  • الخزعة: يأخذ الطبيب قطعة صغيرة من الأنسجة حيث قد يكون السرطان لفحصها بحثًا عن الخلايا السرطانية.
  • التصوير المقطعي المحوسب: يشبه التصوير المقطعي المحوسب الأشعة السينية ، لكن الصور الداخلية أكثر تفصيلاً.
  • الموجات فوق الصوتية: يقوم الطبيب بتحريك عصا صغيرة على الجلد، يصدر موجات صوتية ويلتقط أصداء أثناء ارتدادها عن الأنسجة.
  • اختبارات الجينات والبروتينات: يمكن اختبار الخلايا السرطانية في نسيج الخزعة بحثًا عن الجينات أو البروتينات مثل KRAS و BRAF و MMR و MSI تساعد هذه الجينات في التعرف على نوع العلاج المناسب.
شاهد أيضاً:   أسباب عدم نمو الجنين داخل كيس الحمل

يوجد عدة اختبارات أخرى مثل:

  • فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي
  • الأشعة السينية
  • اختبارات الدم

كل ذلك يستخدم للنظر في حجم السرطان وما إذا كان قد انتشر.

اقرأ: لمحة عامة عن سرطان القنوات الصفراوية

علاج سرطان القولون

علاج سرطان القولون يعتمد على عدة عوامل منها نوع ومرحلة سرطان القولون، وعمر الشخص المصاب، وصحته العامة وخصائص أخرى.

الهدف من العلاج هو إزالة السرطان ومنع انتشاره وتقليل أي أعراض مزعجة.

يوجد عدة خيارات للعلاج هي:

  • الجراحة: في حالة كان السرطان موجوداً في الورم الحميدي، سيحتاج الشخص المصاب إلى استئصال السليلة لإزالة الورم السرطاني، ويتم استخدام الجراحة لإزالة جزء من القولون أو كله، وممكن أيضًا إزالة الغدد الليمفاوية القريبة لتقليل خطر الانتشار.
  • العلاج الكيميائي: يتم من خلال إعطاء المريض بعض الأدوية. تنتقل الأدوية عبر الجسم كله، ويتم العلاج في دورات، فيكون للجسم وقت للشفاء بين الجرعات.
  • العلاج الإشعاعي: يقوم بقتل الخلايا السرطانية من خلال تركيز أشعة جاما عالية الطاقة عليها.

اقرأ: ما هو اختبار المستضد السرطاني المضغي (CEA)؟

المراجع

المصدر 1
المصدر 2
المصدر 3

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.