العناد هو إحدى السلوكيات الخاطئة التي تجعل الطفل يتخذ قرار خاطئ، عندما يقدم الآباء تعليمات مفاجئة أحيانا لا تلاقي قبول عند الأطفال ويتخذون العند رد فعل طبيعي للاعتراض على هذه اللوائح، وعند التعامل مع الطفل العنيد عليك معرفة أسباب العناد وطرق التخلص منها.

مواصفات الطفل العنيد

يتسم الطفل العنيد بمجموعة من السمات تتمثل فيما يلي:

  • يتمتعون بالاستقلالية.
  • يريدون فعل الأشياء التي يرغبون بها فقط.
  • شخصيتهم قيادية وأحيانا تكون متسلطة.
  • كما يرغبون دائما القيام بالأمور في نفس اللحظة.

عند تحديد السلوك العنادي عند الأطفال قد يختلط عليك الأمر في التفريق بين إرادته وإصراره وبين العناد.

العناد ربما يكون وراثياً أو مكتسب من البيئة التي يعيش فيها الطفل.

عند التعامل مع الطفل العنيد عليك أن تكون صبوراً مع استخدام الاستراتيجيات الحديثة في التعامل معه وتوجيه سلوكه.

اقرأ أيضا: كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية

أسباب العناد عند الأطفال

يرجع اتخاذ الأطفال لسلوك العند إلى عدة أسباب تتمثل فيما يلي:

  • سوء التواصل بين الوالدين وكثرة الصراخ والتوتر يؤثر في سلوك الطفل ويجعل سلوكه عنيد.
  • الأطفال فضوليون بطبعهم وقد يكون السلوك العنادي نتيجة طبيعية لهذا الفضول لاكتشاف الكثير عن الأشياء حولهم.
  • عدم قدرة الأطفال على التفريق بين الصواب والخطأ فإن النضج لديهم ما زال منخفض مما يؤدي إلى ظهور العند.
  • افتقار الأطفال للقدوة الجيدة خاصة في المنزل فهم يراقبون آباءهم وتصرفاتهم ويقلدونها.
  • للحصول على الحرية وعدم تحكم الآباء في أفعالهم، أحيانا يشعر الطفل بأن والديه يتحكمون به عند توجيه تعليمات له، فيريد أن يتحرر من هذه اللوائح والحصول على الحرية فيظهر سلوكه العنادي.
  • عند مقارنة الطفل بشخص آخر لا يفكر من الناحية الإيجابية ويعمل على تصحيح أموره ولكنه يشعر بالإحباط ويظهر السلوك العنادي لديه بصورة واضحة.
شاهد أيضاً:   كيف أقوي شخصية ابني المراهق

اقرأ أيضا: كيفية التعامل مع الكذاب

استراتيجيات التعامل مع الطفل العنيد

إليك مجموعة من الاستراتيجيات الفعالة وتعد بمثابة أفضل الطرق في التعامل مع الطفل العندي والتي تتمثل فيما يلي:

  1. التواصل الجيد مع الطفل.
    الإنصات إلى طفلك والحديث معه يشعره بأهميته ويصبح مستجيب لك في سلوكياته بشكل كبير.
    على النقيض الآخر في حالة عدم الاستماع إليهم يلجأون إلى العند لجذب الانتباه في التعبير عن رأيهم.
  2. قدم نموذج الاحترام دائما في تعاملك مع طفلك.
    ذلك عن طريق التعاطف معهم وتقليل الأعباء ومشاركتهم في ما يحبونه وطلب المساعدة منهم لإنجاز بعض المهام.
  3. لا تجبرهم على فعل الأشياء.
    العند عند الأطفال ربما يكون رد فعل طبيعي للتعبير عن إرادتهم في عدم تنفيذ الأوامر.
    وذلك مثل إجبار طفلك على أكل التفاح وهو لا يريده الآن لذلك يرفض فبدلاً من ذلك حاول مشاركته في أكل التفاح سوف يحب ذلك ويتناوله معك.
  4. الهدوء وعدم الصراخ.
    الصوت العالي أو الصراخ مع طفل عنيد يكون أشبه بالدخول في معركة من الصراخ والقتال اللفظي وهو ما لا يحمد عقباه.
    لذلك يعد الهدوء أمر ضروري حتى تتأكد من استماع طفلك لك جيداً.
  5. قدم لهم خيارات بدلا من إصدار التعليمات.
    الخيارات دائما أمر محبب على عكس الأوامر المباشرة.
    مثال على ذلك إذا كنت تريده أن ينام لا تخبره أنه عليه النوم الآن فهو سيعند بالفعل ولكن أعرض عليه ماذا يحب أن يسمع في قصة قبل النوم 1،2،3.
    إذا اعترض على النوم أخبره أن ذلك ليس في الاختيارات حتى يهدأ ويستسلم.
  6. دعم السلوك الإيجابي لديه.
    الطفل العنيد يصبح سلوكه عدوانياً بشكل ملحوظ وإذا أخذت رد فعلي قوي على هذا السلوك فإنك تعزز من هذا السلوك السلبي مثال عند قوله “لا”.
    لذلك ينصح علماء النفس بدعم السلوك الإيجابي الذي يجيب فيه طفلك برد “نعم” فيشعر بالفرح ويريد تكرار هذا الشعور.
  7. خلق جو أسري إيجابي وقدوة في المنزل.
    الأطفال يقلدون، وتعتبر السلوكيات الإيجابية داخل المنزل إحدى الاستراتيجيات الهامة في تعديل سلوك الطفل العنيد.
  8. التعرف على وجهة نظره.
    قبل أن تحكم على طفلك عليك أن تضع نفسك مكانه واختر رد الفعل المناسب له بهدوء حتى لا يصيبه الإحباط من رد فعلك وتزيد الأمور تعقيدا.
  9. استراتيجية التفاوض.
    التفاوض لا يعني الاستسلام ولكنه يعتبر أحيانا خيار مثالي للتعامل مع الطفل العنيد.
    مثال إذا كنت تريده أن ينام وهو يرفض ويريد إنهاء فيلمه أولاً فيمكن التفاوض معه أن ينام بمجرد انتهاء الفيلم أو أنك ستسمح له بمشاهدته في الصباح.
شاهد أيضاً:   أسباب تأخر المشي عند الأطفال

المراجع

مصدر 1
مصدر 2

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.